شرطة اسرائيل تواصل ملاحقة ومحكامة الفلسطينيين بالداخل بزعم التحريض

Nael Musa
Nael Musa 14 نوفمبر، 2023
Updated 2023/11/14 at 7:41 مساءً

مددت محكمة الصلح في حيفا، اليوم الثلاثاء، اعتقال شاب من المدينة وفتاةمن سخنين ، للمرة الثانية، بزعم استكمال التحقيق بالشبهة التي نسبتها إليهما الشرطة وهي خط شعارات “داعمة لغزة”.

ووفقا للشرطة فإن “الاعتقال جاء بعد العثور على رسم جداريات مؤيدة لغزة على جدران بنايات عمومية وأعمدة في مدينة حيفا”.

وشارك الشابة والشابة بالجلسة عبر الصوت فقط، وليس كما جرت العادة عبر السكايب أو الفيديو بتطبيق (واتساب).

وكانت الشرطة الشابين وهما في العشرينيات من عمريهما، بعد أن “وثقتهما كاميرا للمراقبة وهما يخطان الشعارات على الجدران، وتركهما للمكان بعد ذلك”.

وفي غضون ذلك، قدمت النيابة العامة إلى المحكمة في مدينة الناصرة لائحة اتهام ضد أحد سكان قرية دبورية نسبت إليه “التحريض والانتماء لمنظمة إرهابية”.

ومددت محكمة الصلح في الناصرة اعتقال شابة من الرينة، بشبهة “نشر كتابات تدعم وتتعاطف مع منظمة إرهابية”.

ووفقا لادعاء الشرطة، اليوم الثلاثاء، فإنه “في نهاية تحقيق مكثف أجرته شرطة الشّمال، تمّ تقديم لائحة اتّهام ضدّ أحد سكّان دبورية بتهمة التّحريض والانتماء إلى منظمة إرهابيّة.

وأضافت أنه “في تاريخ 24.10.2023 إثر عدد من المنشورات التي نشرها المشتبه على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي أثنى فيها ومدح منظمة حماس (هذا اليوم سيُخلّد في التاريخ إلى الأبد، وبعده سيكون هناك الكثير من الألم والكثير من الفخر).

وفي منشور آخر كتب (عصابة إجرامية عبارة عن فقاعة هواء موجودة عندهم عدة طائرات.. غزة وحدها ستعلمكم، نحن في مزبلة التاريخ)، فقد تم إلقاء القبض على المشتبه به وضبط عدد من الأعلام الفلسطينية وأعلام أخرى خلال تفتيش منزله، وتم تقديم لائحة اتهام ضده، صباح اليوم، من خلال مكتب النيابة العامّة في لواء الشمال”.

وأعلنت الشرطة عن ـنه “في نشاط آخر، تم إلقاء القبض على مواطنة (25 عاما) من قرية الرينة، بسبب منشوراتها التي تدعم وتتعاطف مع “منظمة إرهابية” بحسب وصفها، وتم التحقيق مع المشتبه بها، ومددت محكمة الصلح في الناصرة توقيفها حتى 15.11.2023″.

وهددت الشرطة بأنها “ستستمر شرطة إسرائيل في العمل على تحديد هوية المحرضين على العنف وأعمال الإرهاب والتعامل معهم، وأولئك الذين يتعاطفون ويشيدون بهذه الأعمال في زمن الحرب، وفي شبكات التواصل الاجتماعي وفي أي مكان آخر”.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *