اعلن هنا
اعلن هنا
محلياتمميز

الرئيس ورئيس الوزراء يبحثان التطورات مع المبعوث الياباني لعملية السلام

اعلن هنا

59_34_15_6_2_20182

رام الله – فينيق نيوز –  استقبل الرئيس محمود عباس، اليوم الثلاثاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، المبعوث الياباني لعملية السلام في الشرق الأوسط ماساهارو كونو، قبل ان يلتقيه ايضا رئيس الوزراء رامي الحمد الله

واطلع ، الضيف، بحضور مستشار الرئيس الدبلوماسي مجدي الخالدي، على آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، والمأزق الذي وصلت إليه العملية السياسية عقب القرار الاميركي بخصوص مدينة القدس المحتلة.

وثمن الرئيس، مواقف اليابان ودعمها المتواصل لشعبنا الفلسطيني، وبناء المؤسسات الفلسطينية، مشددا على ضرورة أن يكون لليابان دور يتناسب وحجمها السياسي والاقتصادي الكبير.

بدوره، أكد المبعوث الياباني استمرار بلاده في تقديم الدعم للعملية السياسية، وللشعب الفلسطيني لبناء مؤسساته، واقتصاده، خاصة مشروع ممر السلام والازدهار الذي تدعمه بلاده، مشددا على رغبة اليابان في لعب دور فاعل وداعم في عملية السلام.

ولاحقا، بحث رئيس الوزراء رامي الحمد الله، مع المبعوث الياباني آخر التطورات السياسية، ومستجدات المصالحة الوطنية، بحضور السفير الياباني لدى فلسطين تاكيشي أوكوبو.

وشدد رئيس الوزراء، خلال اللقاء بمقر رئاسة الوزراء بمدينة رام الله، اليوم الثلاثاء، على أهمية دور اليابان في عملية السلام. وجدد تأكيده على ضرورة إيجاد آلية دولية لرعاية المفاوضات، للوصول إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، لا سيما قضايا الحل النهائي، وبما يضمن إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأطلع الحمد الله المبعوث الياباني على انتهاكات إسرائيل بحق المواطنين وممتلكاتهم، خاصة تصعيد عملياتها العسكرية في المناطق الفلسطينية، وتوسعها الاستيطاني، وحملات الاعتقال اليومية لا سيما بحق الأطفال والنساء. وطالب المجتمع الدولي لا سيما اليابان، بالضغط على اسرائيل لوقف انتهاكاتها، وخرقها للقانون الدولي والمعاهدات الدولية.

وثمن الحمد الله الدعم الياباني المستمر لفلسطين، والذي كان آخره دعم ورعاية المرحلة الثانية من مدينة أريحا الصناعية الزراعية. وأعرب عن أمله أن يتوج هذا التعاون باعتراف اليابان بالدولة الفلسطينية، كونه سيكون بمثابة خطوة عملية لدعم حل الدولتين وآفاق السلام.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock