اعلن هنا
اعلن هنا
محليات

المالكي يستقبل المبعوث الروسي الخاص لعملية السلام برام الله

اعلن هنا

f3c
استقبل وزير الخارجية د.رياض المالكي بمقر الوزارة في رام الله اليوم، المبعوث الروسي الخاص لعملية السلام في الشرق الاوسط سيرجي فرنشيين بحضور السفير الروسي لدى دولة فلسطين،
وضع المالكي المبعوث في صورة الحراك السياسي والدبلوماسي الفلسطيني في المحافل الدولية، للوصول الى احلال السلام الشامل والعادل في المنطقة من خلال أليات واجراءات فاعلة لانهاء الاحتلال وآخرها التوجه لمحكمة الجنائية الدولية لمحاسبة إسرائيل على جرائمها المخالفة للقرارات الدولية والأممية، جراء إستمرار الإستيطان في مناطق الضفة وحصار قطاع غزة، وحماية الشعب الفلسطيني من الإنتهاكات الإسرائيلية الممنهجة .
وشدد المالكي على ضرورة إلزام إسرائيل بوقف سياستها الإستيطانية، محذراً المجتمع الدولي من الوقوع في فخ الإيدعاءات والحجج والتصريحات الإسرائيلية الكاذبه حول العديد من القضايا ذات الصلة بالعملية السلمية والتفاوضية ، حيث تتناقد مع مواصلة ممارساتها غير الشرعية على الأرض في الأرض المحتلة، والمتمثلة بالإستيطان وتهويد مدينة القدس واستمرار سياسة هدم المنازل ومصادرة الأراضي.
وتبادل الطرفين العديد من الافكار حول حول العديد من القضايا والمبادرات المطروحة لاحراز تقدم في العملية السلمية والتفاوض , كذلك الجهود العربية والاقليمية والدولية المختلفة لإستئناف العملية السلمية وفق مبدأ حل الدولتين لإقامة دولة فلسطينية مستقله، خاصة المبادرة الفرنسية والتي رفضتها الحكومة الإسرائيلية ورحب بها الجانب الفلسطيني، حيث تضمنت العديد من الأفكار والبنود الإيجابية وه تحديد سقف زمني للمفاوضات وتنفيذ أليات إنهاء الإحتلال الإسرائيلي. كما أتفق الطرفان على ضرورة وجود وتبني أليات جديدة في سير ومجريات إعادة المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، من خلال تشكيل مجموعة داعمه وراعية للعملية السلمية والتفاوضية، تعمل على حل الإشكاليات بين الجانبين، وتضمن تنفيذ ما يتم التوصل إليه، مشيرين إلى نجاعه الألية الدبلوماسية، التي عملت على التوصل إلى إتفاق بين إيران ومجموعة( 5+1).
من جانبه ، شكر المبعوث الروسي سيرجي فرنشيين الوزير المالكي على حسن الاستقبال معربا عن موقف بلاده الداعم لعملية السلام وفق مبدأ حل الدولتين، من أجل تحقيق الإستقرار في منطقة الشرق الأوسط.
كما أطلع المالكي على مجمل لقاءاته ضمن وفد الرباعية الدولية في جمهورية مصر والمملكة الأردنية الهاشمية وإسرائيل، حيث ابدى رغبته بالتعاون والتنسيق من اجل ازالة العقبات والمعيقات امام احراز تقدم في العملية السلمية والتفاوضية، للوصول الى سلام آمن وشامل في المنطقة، مشددأ على أهمية الحراك والدور والتواصل التي تقوم به الرباعية الدولية مع الدول المعنية في منطقة الشرق الأوسط، كذلك الدول الكبرى والمؤثرة في السياسة الدولية، من أجل إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وإحلال السلام العادل والشامل في منطقة الشرق الأوسط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock