اعلن هنا
اعلن هنا
محليات

“تكية الامعري”: وجبات ساخنة للصائمين مغلفة بالمودة طوال شهر الرحمة

اعلن هنا

ojKE1vl

رام الله – فينيق نيوز – تشيع “تكية الأمعري” أجواء خير ومودة خاصة على رمضان المبارك بتواصلها مع مئات المحتاجين وإيصال وجبات الإفطار  الساخنة لهم مجانا داخل منازلهم طيلة الشهر الفضيلة

 عشرات الشبان والأشبال تجندون  عصر كل يوم لإيصال الوجبات تطوعا إلى المستفيدين في مشهد يزيد  التواصل والمحبة في شهر الرحمة.

 وتتبع التكية” الجمعية الفلسطينية للرعاية والتنموية (لجنة تأهيل المعاقين) في مخيم الامعري بمحافظة رام الله والبيرة

ومنذ تأسست الجمعية 1998  نجحت في مد يد العون للكثير من المعاقين حركياً والأيتام والمسنين وتقديم خدمات لهم خصوصاً في رمضان المبارك شهر الفضيلة والبركات. خاصة وانها تأسست من اجل خدمة المعاقين والفئات المحتاجة للمعونة، ومن أجل تحسين الخدمات العلاجية والتأهيلية المقدمة لهم وتعزيز مكانتهم في هذا المجتمع.

ويوضح رئيس الجمعية أحمد طمليه: “ان الجمعية تسعى لخدمة أبناء شعبنا وهي نعمل تحت مظلة الشؤون الاجتماعية وبترخيص من وزارة الداخلية،

وتقدم الجمعية خدمات نهارية الى 350 شخصاغ من جميع أنواع الاعاقة ، 60 يتمياً و75 مسناً، ويبرز عمل الجمعية في شهر رمضان المبارك (تكية الأمعري) والتي تقدم 320 وجبة افطار للصائمين وبتكلفة 3000 شيقل”.

وأضاف: الجمعية خيرية تطوعيةوجدت لمساعدة المعاق، وتدريبهم وتأهيلهم واصدار نشرات توعية الى الأهالي والمجتمع المحلي، وتنظيم ورشات عمل لتطوير الكادر العامل لمساعدة المعاق”.

وبحسب طملي نعتمد الجمعية بالدرجة الأولى على دعم أهل الخير ورجال الاعمال والاصدقاء والشؤون الاجتماعية ووكالة الغوث.

 وتستعد الجمعية برنامج مشروع افطار الصائم المحتاج قبل شهر رمضان بـ 3 شهور وعنه قال طمليه: نقوم بالاتصال مع مجموعة من رجال الخير حيث يتم متابعتهم وتوفير الوجبات على مدار شهر رمضان المبارك.

عضو الجمعية خديجة داهود عيسى الحلو، قالت : ”  نستعد لشهر رمضان كفريق متكامل لكي نؤمن احتياجات الصائمين وجبات افطار للعائلات المحتاجة والمعاقين والأيتام والمسنين

موضحة  ان الكثير من الأصدقاء من وجوه الخير في الضفة الغربية اراضي 48 يقدمون تبرعات عينية عن طريق صديقات تربطني بهم”.

ولتحضير  وتوزيع وجبات الافطار، قالت الحلو: “نعمل كفريق مكون من 80 شاباً وشابة من أبناء المخيم يحضرون الى الجمعية الساعة الخامسة والنصف مساءً كل يوم للمساعدة في التحضير كالتغليف وتعليب الوجبات بشكل منظم ونظيف،  ثم تتولى مجموعات تتكون كل واحدة من 5 شباب بتوزيع الوجبات ضمن كشف معد على اساس الحارات والاحياء، وبعض المواطنين يحضرون للجمعية بشكل فردي.

 وذكرت الحلو بان الجمعية نظمت قبل فترة رحلة عمرة مجانية للمعاقين بدعم اهل الخير ولدينا نشاطات شبه يومية – داخل الجمعية – بالاضافة الى افطارات جماعية للمعاقين، عقد دورات تربوية، تنظيم مخيمات صيفية سنوياً. وافتتاح مخيم فرح ومرح، وتهدف المخيمات الى دمج الاطفال المعاقين مع نظرائهم وتنظيم حفلات ورحلات خاصة لهم.

Pam9KC9

KBztTWw

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock