اعلن هنا
اعلن هنا
محلياتمميز

الرئيسان الفلسطيني والمصري يلتقيان عشية القمة العربية ولقاءيهما ترامب  

اعلن هنا

 

القاهرة – فينيق نيوز – ريحاب شعراوي- اجتمع الرئيس محمود عباس، اليوم الاثنين، مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، في قصر الاتحادية الرئاسي في مصر الجديدة، أكدت الرئاسة المصرية عقبه، القضية الفلسطينية على قمة أولويات سياستنا الخارجية

وتطرقت مباحثات بين الرئيسين، والتي استغرقت حوالي ساعة ونصف، الإعداد لنجاح القمة العربية في الأردن الشهر الجاري والتأكيد على أولوية القضية الفلسطينية كقضية العرب الأولى، وحشد الدعم العربي وتنسيق المواقف العربية في دعم القضية الفلسطينية خلال المرحلة المقبلة للحصول على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني. في إطار رؤية حل الدولتين، وفي إطار المبادرة العربية للسلام، والتأكيد على تفعيل القرار الدولي 2334 الصادر عن مجلس الأمن بشأن عدم شرعية الاستيطان.

وتناول اللقاء مجمل التطورات العامة في الأراضي الفلسطينية في ظل تصاعد الاستيطان الإسرائيلي وتعثر عملية السلام بسبب تعنت الاحتلال الإسرائيلي، وأهمية انعقاد القمة العربية أواخر الشهر الجاري

وثمن الرئيس دور الشقيقة مصر وجهودها المستمرة في دعم شعبنا الفلسطيني خاصة ما يتعلق بإنهاء الانقسام وإتمام الوحدة الوطنية.

وحضر اللقاء عن الجانب الفلسطيني، أمين سر اللجنة التنفيذية صائب عريقات، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح، رئيس كتلتها البرلمانية عزام الأحمد، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، وسفير دولة فلسطين في القاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية جمال الشوبكي.

وحضر عن الجانب المصري: وزير الخارجية سامح شكري، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء خالد فوزي، ومدير مكتب الرئيس اللواء عباس كامل، والناطق باسم رئاسة الجمهورية علاء يوسف.

الرئيس يغادر القاهرة

غادر الرئيس محمود عباس، القاهرة ظهر اليوم الاثنين، بعد زيارة استغرقت يوماً واحداً، وكان في وداع سيادته بمطار القاهرة، وزير القوى العاملة محمد سعفان، وسفير دولة فلسطين ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية جمال الشوبكي، وقنصل دولة فلسطين في الإسكندرية السفير حسام الدباس، بالإضافة الى كادر سفارة فلسطين في القاهرة ومندوبتيها بالجامعة العربية.

رئاسة الجمهورية

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير علاء يوسف، في بيان عقب لقاء الرئيسين عبد الفتاح السيسي ومحمود عباس، إن الرئيس السيسي أكد خلال اللقاء على وحدة الموقف العربي، الذى يستند إلى مبادرة السلام العربية والتي تمثل عنصراً رئيسياً في التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية.

وأكد سعي مصر الدائم إلى إيجاد حل عادل وسلام دائم وشامل، يؤدي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو/ حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، ورحب بالرئيس عباس مشيراً إلى عمق العلاقات التي تجمع الشعبين المصري والفلسطيني.

وأضاف المتحدث، أن الرئيسين استعرضا مجمل الأوضاع في المنطقة، وأكد أهمية دعم الجهود التي تبذل للتوصل إلى تسويات سياسية للأزمات القائمة، بما يساهم في عودة الأمن والاستقرار لكافة الدول العربية.

وقال السفير يوسف، إن الرئيس عباس أعرب خلال اللقاء، عن شكره وتقديره لدعوة الرئيس السيسي، مشيداً بالجهود المصرية الساعية إلى التوصل لحل للقضية الفلسطينية، فضلاً عن تحركات مصر على مختلف الأصعدة لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني وتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية، كما أكد سيادته حرصه المستمر على التشاور والتنسيق مع الرئيس السيسي، خاصة في هذا التوقيت وقبيل عقد القمة العربية في المملكة الأردنية، معربا عن أمله بأن تخرج القمة بقرارات تدعم وحدة الصف العربي وتساهم في توفير حلول عملية للمشاكل التي تعانى منها المنطقة العربية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

وأضاف يوسف أن الرئيس عباس حرص خلال اللقاء على إطلاع الرئيس السيسي على مجمل الاتصالات الفلسطينية الأخيرة مع الإدارة الأميركية الجديدة، والتي تم خلالها التأكيد على التزام الجانب الفلسطيني بالتوصل إلى حل شامل مع إسرائيل، حيث أكد الرئيس السيسي أن القضية الفلسطينية ستكون محل تباحث مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، خلال زيارته المرتقبة لواشنطن بداية شهر أبريل المقبل، مشيراً إلى أهمية اضطلاع الإدارة الأميركية بدورها المحوري في رعاية عملية السلام، بما يؤدى إلى استئناف المفاوضات من أجل إنهاء الصراع وإقامة الدولة الفلسطينية.

وتعد هذه اول زيارة يقوم بها السيسي الى البيت الابيض منذ انتخابه في العام 2014 اذ كانت علاقاته فاترة مع ادارة الرئيس الاميركي السابق باراك اوباما.

وتأتي المشاورات بين الرئيسن عباس والسيسي، قبل زيارة يقوم بها كذلك الرئيس الفلسطيني الى واشنطن خلال النصف الاول من نيسان/ابريل المقبل يلتقي خلالها لاول مرة ترامب.

وبحسب بيان الرئاسة، فان السيسي أكد خلال اجتماعه مع عباس “أهمية اضطلاع الإدارة الأميركية بدورها المحوري في رعاية عملية السلام بما يؤدى إلى استئناف المفاوضات من أجل إنهاء الصراع وإقامة الدولة الفلسطينية”.

وسبق ان أعرب السيسي خلال اتصال هاتفي مع ترامب عقب تولي الاخير منصبه في كانون الثاني/يناير الماضي، عن تطلعه إلى “دفعة جديدة” في العلاقات الثنائية بين مصر والولايات المتحدة.

والسيسي من أوائل قادة العالم الذين هنأوا ترامب بفوزه في الانتخابات مباشرة بعد إعلان النتائج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock