اعلن هنا
اعلن هنا
شؤون اسرائيلية

“ريفلين” يعتبر المقاطعة الأكاديمية لإسرائيل “تهديدا استراتيجيا”

اعلن هنا

933_main

“هآرتس” :-
شارك الرئيس رؤوفين ريفلين، (الخميس)، في النقاش الذي جرى في ديوانه حول الآثار المترتبة على مقاطعة إسرائيل أكاديميا في جميع أنحاء العالم، وقال إن هذا يمثل تهديدا استراتيجيا من الدرجة الأولى “.

وخلال النقاش الذي حضره رؤساء الجامعات، قال رئيس لجنة رؤساء الجامعات البروفيسور بيرتس لافي للرئيس ريفلين أنه لا يزال من الممكن وقف كرة الثلج، “ولكننا نقف في الدقيقة التسعين، وعلينا ان نتجند من اجل وقف العملية في أوروبا والولايات المتحدة. المنظمات الطلابية المناهضة لإسرائيل كانت قليلة جدا في السابق بينما تنتشر اليوم في كل الجامعات الرائدة. لجأنا اليك كي تطرح هذه القضية على جدول الأعمال “.

وعرض رؤساء الجامعات امام الرئيس العديد من الآثار الرئيسية المترتبة على المقاطعة الأكاديمية، ومن بينها، عدم تقدم الباحثين الاسرائيليين، وحدوث انخفاض ملموس في مجال التعاون في الابحاث العلمية مع شركات دولية تتخوف من مقاطعة منتجاتها، وعدم موافقة المجلات العلمية على نشر دراسات للباحثين الاسرائيليين، والضغط الكبير الذي تمارسه المنظمات الطلابية على رؤساء الاكاديميات في العالم كي تقاطع الاكاديمية الإسرائيلية.

واكد ريفلين اهمية الحوار في المؤتمرات الدولية، وقال “ان الاكاديمية هي قلعة الانتقاد والانفتاح وعلينا ان نسمح خلال لقاءاتنا مع اقراننا في العالم بمناقشة الادعاءات المختلفة ضد السياسة الإسرائيلية، لأنه في غالبية الحالات هذه هي الطريقة للتوصل الى حل وتفاهم”.
وقال ريفلين انه التقى مؤخرا بعدد غير قليل من قادة العالم واعرب امامهم عن قلقه من شكل تحدث العالم المستنير عن الحرية الاكاديمية وفي الوقت نفسه يخلط بين الاكاديمية والسياسة. وأضاف: “لم اعتقد ان الاكاديمية الإسرائيلية ستواجه خطرا حقيقيا، ولكن الأجواء في العالم تتغير وتخلق وضعا لا يمكن عدم التطرق الى هذا الموضوع كتهديد استراتيجي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock