اعلن هنا
اعلن هنا
فلسطين 48

تمديد توقيف النائب غطاس والقائمة المشتركة تعتبر اعتقاله تعسف غير مسبوق

اعلن هنا

 

158595256434

الناصرة – فينيق نيوز –  مددت محكمة صلح الاحتلال الإسرائيلي في مدينة “ريشون لتسيون”، اليوم الجمعة ، اعتقال النائب باسل غطاس العضو العربي في الكنيست 4 أيام، في خطوة نددت بها القائمة العربية المشتركة

واعتقلت شرطة الاحتلال  النائب غطاس مساء الخميس بعد تحقيق معه استمر 3 ساعات

وزعمت المواقع العبرية أن اعتقال باسل غطاس جاء وفقا للشرطة الإسرائيلية خوفا من عرقلة التحقيقات الجارية مع غطاس في قضية تهريب هواتف خلوية إلى أسرى فلسطينيين في سجن النقب “كتسعوت”.

وأضافت هذه المواقع أن النيابة عرضت أمام المحكمة اليوم 3 أشرطة فيديو تم تسجيلها من كاميرا مخفية في الغرفة التي التقى فيها غطاس مع أسرى فلسطينيين، ويظهر فيها تهريب أجهزة هاتف خلوي، ولدى سؤال عضو الكنيست غطاس عن الشخص الذي قام بتسليمه أجهزة الهاتف لتهريبها، رفض البوح باسمه قائلا “أنا لست خائنا”

 وقال محامي الدفاع عن غطاس أن عضو الكنيست غطاس يعرف تماما الشخص الذي سلمه أجهزة الهاتف ولكنه يريد ان يبقي اسمه سريا.

من جانبها وصفت القائمة المشتركة، أ قرار الشرطة اعتقال النائب غطاس بعد التحقيق معه للمرة الثانية، إجراء تعسفي غير مسبوق بحق عضو كنيست، لاسيما وأنها المرة الأولى التي يطلب بها المستشار القضائي للحكومة اعتقال عضو كنيست خلال التحقيق معه، ولم يفعل ذلك ضد أي عضو كنيست أو شخصية سياسية يهوديّة.

وقالت القائمة المشتركة في بيان، التهم الموجهة للنائب غطاس خطيرة، ويجب إثباتها في التحقيق والمسار القضائي وليس من خلال وسائل الإعلام والتصريحات الشعبوية لما وصفته بـ”جوقة التحريض” المكونة من أعضاء كنيست من الائتلاف والمعارضة.

وشددت المشتركة على” أنها تدير نضالا عادلا بوسائل ديمقراطية وقانونية وهكذا ستواصل”.

وأضافت أن “تعامل الشرطة الإسرائيلية ووسائل الإعلام فظ وغير مسؤول، وإدانة مسبقة للنائب غطاس، ولا عدالة في محاكمة ميدانية يديرها أعضاء كنيست متطرفين”.

ودانت القائمة المشتركة محاولة استغلال قضية النائب غطاس لشن حملة تحريض ضد المواطنين العرب، وللمس في الحقوق البرلمانية وحصانة أعضاء الكنيست وخاصة منعهم من زيارة أسرى الحرية، وهو الأمر الذي يسعى وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي “أردان” لتحقيقه منذ فترة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock