محلياتمميز

4 عمال فلسطينيين يقضون بانهيار مبنى قيد الانشاء في تل أبيب

20160905

رام الله –  فينيق نيوز – انتشلت طواقم إنقاذ إسرائيلية اليوم  جثة العامل عاهد معروف الريماوي من بلدة بيت ريما شمال غرب رام الله  من تحت أنقاض مبنى قيد الإنشاء في تل ابيب انهار أمس، ما رفع عدد ضحايا الحادث إلى أربعة عمال فلسطينيين وسط حديث عن مفقودين عالقين تحت الركام.

وكان انهار صباح الإثنين، مبنى  يقام كموقف سيارات ضخم من 4 طوابق تحت الأرض  وسط  تل أبيب،  على اكثر من 30 عاملا  يتواصل البحث عن 5 عالقين  منهم تحت انقاض المبنى، يعتقد ان جميعهم من العمال العرب.

وقالت مصادر أنه تم إنقاذ عاملين فقط، بينما  خرج الآخرون بجهودهم الشخصية،فيما يرجح  وجود  العالقين في الطابق الرابع تحت الأرض، بعدما انهارت الطوابق الـ3 العليا بشكل شبه كامل، ما يتطلّب أولًا إزالة الدمار الناتج عن الانهيار، ومن ثمّ الوصول للعالقين.

وأفادت الشرطة في وقت لاحق اليوم أن انهيار المبنى أدى إلى سقوط رافعة ضخمة في المكان، بينما قالت الأنباء الأوليّة إن الرافعة أدّت لانهيار المبنى.

وتتولى شركة “دينيا سيبوس”  المملوكة لشركة ‘أفريقيا-إسرائيل’ التي يستحوذ عليها رجل الأعمال الإسرائيلي المقيم في بريطانيا، ليف ليفيف. الأعمال في المبنى المنهار

و مؤخرا فتح تحقيق ضد هذه الشركة، للاشتباه بالإخلال بشروط الأمان في العمل، وبضمنها ضد طريقة إدارة مشروع  مجمع الأوائل (كانيون راشونيم)، في ريشون ليتسيون. بعد ان كشف المراقبون عيوب في السلامة وفتحت تحقيقًا ضد خرق أوامر التعليمات وعدم الالتزام بمتطلبات القانون، حيث استدعت الشرطة مسؤولين نافذين في الشركة وموقع العمل للتحقيق تحت التحذير.

ولوحظ ازدياد في حوادث العمل في العام الجاري 2016 عن العام الماضي ويستدل أيضا من تقرير فصلي أصدرته دائرة الأمان والسلامة في العمل حول حوادث العمل التي وقعت في الربع الأول من العام 2016، أنه لقي 13 عاملا خلال العمل  بين شهر كانون ثان/ يناير ولغاية آذار/ مارس 2016،  6 من العمال لقوا مصرعهم في مواقع بناء

ناصر قطامي

وكان وكيل وزارة العمل ناصر قطامي تحدث عن اصابة 4 من العمال الفلسطينيين جراء هذا الحادث احدهم بحال الخطر، ومصرع ثلاثة عمال، فيما لا يزال أربعة تحت الأنقاض، فيما أكدت المصادر المحلية انتشال جثمان العامل عاهد الريماوي فيما بعد”.

واضاف قطامي ان المصابين الاربعة، هم: خلدون دوابشة من محافظة نابلس، وبسام ابو الحج ومحمود دار عطا ونجله فادي من محافظة رام الله، وإصابة فادي خطيرة.

واشار إلى أن ثلاثة عمال فلسطينيين لقوا مصرعهم في الحادث الاليم ، ويرجح ان يكونوا من مدينة القدس المحتلة، حيث يرفض الاحتلال الاسرائيلي ان يعطي أي تفاصيل عنهم، لانهم من حملة الهوية الزرقاء.

وتابع قطامي: “معلوماتنا تشير الى ان 4 عمال آخرين لا يزالون مفقودين اسفل الانقاض، ويرجح ان يكونوا من الضفة”.

وكانت مصادر في الشرطة الإسرائيلية، أكدت أنه جرى اليوم استخراج جثة رابعة من تحت أنقاض المبنى في تل أبيب، وهي لعامل فلسطيني، وقد اعلن يوم أمس عن إصابة العشرات من العمال، معظمهم من العمال الفلسطينيين.

وزير العمل

وطالب وزير العمل مأمون أبو شهلا، منظمة العمل الدولية بالقيام بواجبها والتدخل لحماية العمال الفلسطينيين داخل اراضي عام 48، وممارسة الضغط على إسرائيل لتوفير شروط وظروف عمل لائقة تحفظ سلامة وحياة العمال.

وأشار  إلى أن الوزارة حريصة تماما على أن يحصل المصابون على كافة حقوقهم، من حيث التعويضات والرعاية الصحية، مطالبا السلطات الإسرائيلية بتزويد الوزارة بتقرير رسمي مفصل ، واتخاذ الإجراءات اللازمة لعدم تكرار هكذا حوادث في المستقبل، التي يذهب ضحيتها أرواح الأبرياء من عمالنا، علما بأن حوادث إصابات العمل تتكرر بشكل يومي، خصوصا في قطاع الإنشاءات.

وطالب أبو شهلا إسرائيل بتطبيق الاتفاقيات الدولية ذات الصلة وبروتوكول باريس الاقتصادي الذي يقضي بتشغيل العمال الفلسطينيين داخل إسرائيل بالتفاهم والتنسيق الوثيق مع السلطة، معربا عن رفض مجلس الوزراء للنهج القائم حاليا، من خلال تشغيل العمال بواسطة سماسرة يسلبونهم مالهم وعرقهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

John Carlson Jersey 
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock