وقفة امام تمثال نيلسون مانديلا برام الله تطالب العالم الجنوبي بتصعيد الضغط لوقف إطلاق النار وفرض عقوبات على إسرائيل

Nael Musa
Nael Musa 21 نوفمبر، 2023
Updated 2023/11/21 at 6:59 مساءً

رام الله – فينيق نيوز – نظّمت حركة مقاطعة إسرائيل (BDS) اليوم، وقفة ومؤتمراً صحفياً أمام تمثال نيلسون مانديلا في مدينة رام الله، ضمّت طلاباً ومنظمات المجتمع المدني ونشطاء من أجل الضغط على دول العالم الجنوبي (أمريكا اللاتينية وإفريقيا وآسيا)، لاتخاذ إجراءات فعالة وإنهاء الإبادة الجماعية في قطاع غزة وفرض وقف إطلاق النار الفوري وحظر عسكري، ومحاسبة إسرائيل على الجرائم التي ترتكبها بموجب القانون الدولي.

وقال المنسق العام للحركة محمود نواجعة: “بينما نقف بجانب النصب التذكاريّ لزعيم جنوب إفريقيا العظيم نيلسون مانديلا، يطالب الفلسطينيون وبدعمٍ من ملايين المناصرين حول العالم دول العالم الجنوبي لتكريس الجهود الهادفة لوقف فوري وفعّال لحرب الإبادة الجماعية الاسرائيلية-الغربية في غزة، إضافةً إلى فرض الحظر العسكري-الأمني الشامل على نظام الاستعمار والأبارتهايد الإسرائيلي وإحالة مجرميه إلى محكمة الجنايات الدولية”.

واضاف: “قامت بعضُ الدول مثل جنوب إفريقيا وتشاد وبوليڤيا وتشيلي وهندوراس والأردن وتركيا باستدعاء سفرائها من تل أبيب، وهذه خطوة أولى هامة. وقام البعض بالدعوة إلى إنهاء تجارة السلاح مع إسرائيل، وهذا أهم. كما قطعت دول أخرى مثل كولومبيا وبيليز العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل. إننا بحاجة ماسة لهذه الإجراءات العقابية الفعّالة لتدفيع إسرائيل ثمناً باهظاً وعزلها ومعاقبتها دولياً باعتبارها دولة فصل عنصريّ منبوذة عالمياً بالذات لارتكابها الإبادة الجماعية”.

وحذر المتظاهرون من التواطؤ مع إسرائيل في جرائم الحرب من خلال اللافتات التي حملوها بلغاتٍ مختلفة، ودعوا حكومات الجنوب العالمي إلى الوقوف متحدينَ معاً وبدعمٍ من حركات العدالة في الغرب لفرض عقوبات قانونية ضد إسرائيل كما فعلت مع نظام الأبارتهايد في جنوب إفريقيا سابقاً، بالإضافة إلى تقوية استقلالية الأمم المتحدة لتعزيز العدالة بشكلٍ فعّال. وأكدوا أن هذا الأمر بالغ الأهمية نظراً إلى اتحاد القوى الاستعمارية الغربية لتمكين الإبادة الجماعية الإسرائيلية بحق الفلسطينيين الأصلانيين.

وأضاف نواجعة: “على الرغم من أن الحكومات ومعظم الشركات ووسائل الإعلام في الولايات المتحدة وأوروبا وكندا متواطئة في جريمة الإبادة الجماعية التي ترتكبها إسرائيل، إلّا أن البشرية في جميع أنحاء العالم تطالب بالوقف الفوري لإطلاق النار وإنهاء جريمة الإبادة الجماعية. وهذا ما تمّ التعبير عنه من خلال التصويت في الأمم المتحدة والاحتجاجات والمسيرات الجماهيرية الهائلة في جميع أنحاء العالم. يجب أن يشعر الجميع بالقلق بشأن النظام العالمي الجديد الذي يختبره الغرب الآن في غزة، وإذا كان الصمت والتقاعس تواطؤاً فإن التضامن الخطابي لوحده غير كافٍ، نحن بحاجة إلى فرض فوري للعقوبات القانونية على إسرائيل”.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *