اعلن هنا
اعلن هنا
محليات

الرياض.. تخفيف الإعدام الى الجلد والسجن 8 سنوات بحق شاعر فلسطيني اتهم بالردة

اعلن هنا

56b2

الرياض – فينيق نيبو – خففت محكمة سعودية اليوم الثلاثاء، حكم الإعدام بحق الشاعر الفلسطيني اشرف فياض الذي ادانته بالردة.

وأصدرت الدائرة القضائية في مدينة أبها، جنوب غرب السعودية، حكماً جديداً بحق فيّاض، يقضي بإبقاء عقوبة تعزيرية بالسجن 8 سنوات، و 800 جلدة، بعد الرّجوع عن عقوبة القتل حداً بتهمة الردة، في حكمها السابق.

وقال المحامي عبد الرحمن اللاحم الذي استأنف حكم الاعدام في تغريدة على تويتر ان المحكمة قررت “الرجوع عن الحكم السابق وحكمت عليه بالسجن 8 سنوات، وبالجلد 800 جلدة متفرقة على دفعات كل منها 50 جلدة.موزعة على 16 جلسة.
واكد المحامي انه ابدى اعتراضه على الحكم الجديد مؤكدا براءة موكله وقال انه سيقدم لائحة اعتراضية عليه.مشيراً إلى أنّه سيتسلّم يوم الخميس المقبل (4 شباط العام 2016) نسخة من الحكم الجديد، لتقديم اللائحة الاعتراضيّة.
وتضمن الحكم “الزام المتهم باعلان براءته مما كتب وتوبته وذلك في وسائل الاعلام الرسمية”.
وصدر حكم الاعدام بحق أشرف فياض في تشرين الثاني/نوفمبر بعد حكم أول صدر عن محكمة ابتدائية في 2014 بسجنه اربع سنوات وجلده 800 جلدة ورفض في الاستئناف.
وقال آدم كوغل الباحث في شؤون الشرق الاوسط في منظمة هيومن رايتس ووتش ومقرها نيويورك حينها ان عضوا في مجموعة ثقافية في مدينة أبها تقدم بشكوى ضد فياض (35 عاما).
وزعم احد افراد المجموعة انه سمع فياض يقول كلاما ينم عن الكفر، فيما اتهمه رجل دين بالالحاد في مجموعة شعرية كتبها قبل عشر سنوات، بحسب كوغل.
وفي المحاكمة الاولى قال شهود في المحكمة ان الرجل الذي اشتكى على فياض “يريد ان ينتقم منه”.

اما بالنسبة للاتهام الثاني فقد نفى فياض ان تكون مجموعته الشعرية تروج للالحاد واعتذر عن تفسيرها كذلك، ولهذه الاسباب “لم تحكم عليه المحكمة بالاعدام” في البداية،

وقد تم عقد هذه الجلسة، وفقاً للبيان، تأسيساً على المادة 189، من نظام المرافعات الشرعية، والمادّة 196 من نظام الإجراءات الجزائيّة السعودي.

وأشار البيان، أنّ الدفاع، تقدّم بطلب الإفراج عن المتّهم، وأنّ المحكمة ستقوم في البت فيه من خلال الأيّام المقبلة، في حين ثمّن موقف الدّائرة برجوعها عن الحكم السابق، مؤكّداً في الوقت نفسه، قناعته في “براءة الشّاعر فيّاض من كافّة التّهم المنسوبة إليه، وسلامة مركزه القانوني”. وأكّد أنّه يتمسّك “في كافّة الدّفوع التي سبق وأن تقدّم بها في اللائحة الاعتراضيّة على الحكم السابق”.

وكانت “هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر”، اعتقلت فياض مطلع كانون الثاني العام 2014، على خلفيّة نشره ديوان شعر في العام 2008، بعنوان “التعليمات بالدّاخل”. وسبق اعتقال فياض في 2013، بناءً على شكوى مواطن إلى “هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر”، جاء فيها أنّ فياض يحمل أفكاراً مضللة، وقد أخلي سبيله بعد يوم واحد لعدم توفر الأدلة في حينه

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock