اعلن هنا
اعلن هنا
فينيق مصري

مصر تطرح أشهر فنادقها للمستثمرين العرب والاجانب

اعلن هنا

القاهرة – فينيق نيوز – قال المدير التنفيذى لصندوق مصر السيادي أيمن سليمان، أن العمل جار على جذب استثمارات لـ7 فنادق مملوكة للدولة، فى صورة زيادات رؤوس أموال.

ويضع صندوق مصر السيادي اللمسات الأخيرة على طرح حصة 30% من رأسمال الشركة القابضة، التي تضم 7 فنادق حكومية، لصناديق خليجية ومستثمرين خلال الربع الأول من العام.

ووفقا لـ”بلومبرغ” تشمل تلك الفنادق، حسب أحد الأشخاص، وهو مسؤول حكومي، فندق “ماريوت” القاهرة، و”كتاراكت” أسوان، و”مينا هاوس” الهرم، و”وينتر بالاس” الأقصر، و”سيسل” الإسكندرية، و”موفنبيك” أسوان، و”ألفنتين” أسوان.

وكان رئيس الحكومة المصرية مصطفى مدبولي أعلن، منتصف مايو الماضي، أنه يجري العمل على إدماج 7 فنادق حكومية تحت مظلّة شركة واحدة تمهيداً لطرحها بالبورصة أو على مستثمرين، وكذلك إدماج أكبر 7 موانئ تحت كيان واحد تمهيداً لطرحها أيضاً.

ياتي ذلك في ظل تضاعف الدين الحكومي الخارجي والداخلي وضغط كلفة الدين الباهظة على الخزينة في ظل ازمة اقتصادية غير مسبوقة

تسعى مصر لتعزيز مشاركة القطاع الخاص لتسريع وتيرة النمو الاقتصادي، عبر طرح شركات حكومية في البورصة، ومن خلال الشراكة المباشرة في المشاريع والشركات القابضة مع مستثمرين رئيسيين.

المصدر الآخر المطلع على الصفقة أفاد بأن “صندوق مصر السيادي في مرحلة الانتهاء من التقييم قبل الطرح، ومن بين المهتمين بالشراء صناديق سيادية خليجية، خصوصاً صندوق الاستثمارات العامة السعودي”.

و تستهدف الحكومة المصرية طرح بعض الأصول الحكومية أمام القطاع الخاص للاستحواذ على نسب منها، وتُقدّر الحكومة قيمة هذه الأصول بنحو 40 مليار دولار، يجري طرحها على مدار 4 سنوات بمتوسط 10 مليارات كل عام.

وقبل شهر، كان كشف موقع “القاهرة 24” المصري التفاصيل الكاملة لتطوير مجمع الكونتيننتال التاريخي بوسط القاهرة، التابع لوزارة قطاع الأعمال العام، والذي يقع بميدان الأوبرا بالقاهرة.

وكشفت مصادر مسؤولة عرض المشروع بالكامل أمام القطاع الخاص للاستثمار بتكلفة تقديرية للمشروع 2.13 مليار جنيه، بدون قيمة الأرض.

وأكدت المصادر، أنه من المخطط إقامة مشروع فندقي تحت مسمى مجمع الكونتيننتال بطاقة فندقية تبلغ 230 غرفة وجناح على مساحة 10733 مترا مربعا بالإضافة إلى مجموعة قاعات للمؤتمرات سعة القاعة 714 فردا، بالإضافة إلى قاعات أخرى سعة القاعة 514 فردا، فضلا عن 6 قاعات بإجمالي سعة القاعات 567 فردا تقريبا وتستخدم منفردة.

وأوضحت المصادر، أن المشروع سيتضمن أيضا مساحات إدارية تبلغ نحو 5100 متر مربع، ومجموعة محلات تجارية تبلغ مساحتها الإجمالية 1259 مترا مربعا، وكازينو وموقف انتظار للسيارات سعة 540 سيارة تقريبا.

وأشارت المصادر إلى أن المشروع بالكامل مطروح حاليا للاستثمار أما القطاع الخاص والمستثمرين حيث تملكه الشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق- إيجوث التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام.

وترجع شهرة فندق إنتركونتيننتال التاريخية إلى وجوده بمكان فندق نيو أوتيل، الذي شهد توافد ملوك وملكات أوروبا خلال افتتاح قناة السويس عام 1866، وشهادته وتأريخه للعديد من الحوادث والمناسبات التاريخية والوطنية البارزة، منها اجتماعات قادة الحركة الوطنية المصرية مثل سعد زغلول، وعدلي يكن، والنحاس باشا، وعلي ماهر باشا، وشهد انعقاد البرلمان المصري المنحل في عهد الملك فؤاد، وأقام به الضابط الإنجليزي، توماس إدوارد لورانس، الشهير بـ لورانس العرب عام 1914، واللورد كارنافون، ممول أبحاث هاورد كارتر مكتشف مقبرة توت عنخ آمون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock