اعلن هنا
اعلن هنا
اقتصاد

إطلاق منصة “أسواق القدس” وتكريم رئيس مجلس أمناء “قدسنا الوقفية”

اعلن هنا

القدس – فينيق نيوز ا- أعلن صندوق ووقفية القدس، بالشراكة مع جامعة القدس، وشركة باب “الأسباط الشبابية” اليوم الأحد، منصة “أسواق القدس”.

جاء ذلك على هامش تكريم رئيس مجلس أمناء مؤسسة “قدسنا الوقفية” الشيخ عبد العزيز بن عبد الرحمن آل ثاني، بمشاركة رئيس مجلس إدارة صندوق ووقفية القدس منيب المصري، ورئيس جامعة القدس، أمين سر صندوق ووقفية القدس عماد أبو كشك، بحضور حشد من الشخصيات الفلسطينية والفعاليات المقدسية.

منصة “أسواق القدس”، تأتي ضمن برنامج التمكين الاقتصادي، الذي ينفذ بتمويل من مؤسسة منيب وانجلا المصري، ورجل الأعمال منير الكالوتي، لمجابهة الآثار الناتجة عن جائحة “كورونا”.

وتعتبر المنصة أول استثمار لمؤسسة قدسنا الوقفية مع شركة ريادية ناشئة، وتأتي ضمن استراتيجية المؤسسة، فيما يتعلق بالاستثمار في المشاريع المستدامة.

ويتضمن برنامج التمكين الاقتصادي عدة مسارات رئيسية، وهي: توفير قروض حسنة للتجار، وتقديم منح لبعض المحال التجارية، وأحياء أسواق البلدة القديمة، وتشجيع الحياة التجارية فيها من خلال مهرجان “يلا على البلد”، إضافة لمنصة أسواق القدس.

وفي كلمته، تطرق أبو كشك، إلى الخدمات التي تقدمها الجامعة في التعليم، والحقوق، والتنمية، والثقافة للأهالي المقدسيين، إضافة للفرص المتنوعة في التدريب، والتأهيل، والرعاية.

من جانبه، أشاد المصري بالأعمال الخيرية والإنسانية التي يقوم بها الشيخ آل ثاني في فلسطين، والقدس خاصة، مشيرا إلى أن زيارته تأتي امتدادا لجهود دولة قطر وتوجيهات الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الذي لا يوفر جهدا في دعم القضية الفلسطينية.

من جهته، قال الشيخ آل ثاني، “إن دولة قطر كانت وما زالت الحاضنة للمبادرات الإنسانية على مستوى العالم، مضيفًا “نحن هنا اليوم لنؤكد أن القدس هي القضية الأسمى في قلوب كل الأمة الإسلامية والعربية بأكملها”.

وأكد دعم قطر حكومة وشعبًا لفلسطين وأهلها وقضيتها، مشيرا إلى أن فلسطين بحاجة إلى الدعم بكافة الجوانب، لتتمكن من التصدي للاحتلال الإسرائيلي، وهو ما تسعى مؤسسة “قدسنا الوقفية” لتحقيقه.

ولفت إلى سعيه لتقديم المساندة للشباب الفلسطيني لإكمال مسيرته التعليمية، وإشراكه في برامج تدريبية لتعلم القيادة، إلى جانب العديد من المبادرات القطرية الشبابية.

من جانبه، أوضح مدير عام شركة باب الأسباط عدنان الديك، والمدير التقني خليل العباسي، فكرة منصة التسوق الإلكتروني “من القدس إلى العالم”، التي أنشئت نتيجة الحاجة إلى تحسين المستوى الاقتصادي في القدس والبلدة القديمة، ونشر الثقافة الفلسطينية والدينية لجميع دول العالم، وإيصال البضائع المقدسية والمصنوعة بأيدٍ فلسطينية للأسواق العالمية.

وفي نهاية الحفل، كرمت الجامعة وصندوق ووقفية القدس والمؤسسات المقدسية، الشيخ آل ثاني، والمدير التنفيذي بالصناديق الإنسانية عثمان عبد القادر، ومدير إدارة الإعلام والمراسم والمعرفة مساعد مدير مكتب رئيس مجلس الأمناء مهند الآغا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock