اعلن هنا
اعلن هنا
شؤون اسرائيليةمميز

مبديا الاسف على القرار.. تنياهو يقيل درعي من منصبي وزير الداخلية والصحة

اعلن هنا

أقال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، رئيس حزب شاس، أرييه درعي، من منصبي وزير الداخلية والصحة، بموجب قرار المحكمة العليا، الأربعاء الماضي بإلغاء قرار تعيين درعي وزيرا.

وقال نتنياهو خلال اجتماع الحكومة،  “إنني مضطر بقلب حزين وبأسف شديد وبشعور صعبة للغاية أن أنقلك من ولايتك كوزير في الحكومة”.

وأضاف “قررت تعيينك كنائب لرئيس الحكومة ووزير للداخلية والصحة بمصادقة أغلبية أعضاء الكنيست بسبب حقيقة أنني أرى بك مرساة للخبرة والحكمة والمسؤولية الهامة لدولة إسرائيل في أي وقت، وفي الوقت الحالي بشكل خاص”.

وتابع نتنياهو أنه “لأسفي الشديد، وبالرغم مما ذكرت، قررت المحكمة العليا أنه ملقى علي واجب نقلك من منصبك كوزير للداخلية والصحة. وهذا القرار المؤسف يتجاهل إرادة الشعب، مثلما جرى التعبير عنها بالثقة الكبيرة التي منحها الجمهور لمندوبي الشعب ومنتخبيه في حكومتي، وفيكا كان واضحا أنك ستحدم في الحكومة من خلال منصب وزير رفيع المستوى”.

وقال نتنياهو أنه “أعتزم البحث عن أي طريقة قانونية تمكنك من الاستمرار في الإسهام لدولة إسرائيل من خبرتك وقدراتك الكثيرة، ووفقا لإرادة الشعب”.

وعقب درعي على إقالته بالقول إنه لم يفكر هو ونتنياهو بعدم تنفيذ قرار المحكمة العليا. “وبعد وقت قصير جدا من نشر القرار، يوم الأربعاء الماضي، تواجدت في بيتي، وكان واضحا لكلينا أننا سننفذ قرار المحكمة، ولم يكن شكا في ذلك”.

واعتبر درعي أنه “كان واضحا للمستشار القضائي السابق، أفيحاي مندلبليت، أنه لم أعتزم أبدا ولم ألتزم بالتنحي عن الحياة السياسية. ولدي التزام صلب تجاب 400 ألف شخص صوتوا لي ولشاس، وأي قرار قضائي لن يمنعني من خدمتهم وتمثيلهم”.

وتابع أنه “أعتزم الاستمرار في أن أخدم الجمهور والائتلاف بكل قوتي، وأعتزم الاستمرار في قيادة حركة شاس، والاستمرار في المشاركة في اجتماع رؤساء كتل الائتلاف والمساعدة في دفع الخطوات القانونية الهامة التي انتخبت هذه الحكومة كي تدفعها قدما وتعزيز وتحصين القدرة على الحكم، والحفاظ على الهوية اليهودية لدولة إسرائيل، ومساعدة الشرائح الضعيفة وإخراجها من دائرة الفقر، مثلما أعلنت لدى المصادقة على صفقة التسوية” مع النيابة، في أعقاب إدانته بتهم جنائية تتعلق بمخالفة قوانين الضريبة والحكم عليه بالسجن مع وقف التنفيذ.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock