اعلن هنا
اعلن هنا
سياحة

معايعة ومسؤولة إسبانية تبحثان تعزيز التعاون في مجال السياحة

اعلن هنا

جانب من اللقاء

 بحثت وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة وسكرتيرة الدولة الإسبانية للتعاون الدولي بيلار مانزيلا، اليوم الجمعة، تعزيز التعاون في دعم القطاع السياحي والتراث الثقافي، وذلك على هامش مشاركة دولة فلسطين في معرض فيتور السياحي الدولي في العاصمة الإسبانية مدريد.

وأكدت معايعة خلال اللقاء، أهمية الدعم الإسباني لفلسطين بشكل عام ولقطاعي السياحة والتراث الثقافي الفلسطيني بشكل خاص، خصوصا دعم مشاركة فلسطين في المعارض السياحية العالمية والتي تساهم في الترويج لفلسطين ولقطاعها السياحي وتعمل على جذب المجموعات السياحية من مختلف دول العالم.

وأشارت إلى ما تمتلكه فلسطين من مقومات سياحية مهمة على مستوى العالم، تؤكد أنها تمتلك قطاع سياحي مهم وقوي على مستوى المنطقة، وخصوصا بعد تجاوز العديد من معيقات والعقبات التي أحدثتها جائحة “كورونا” على مستوى العالم.

وأشارت معايعة الى أهمية دعم فلسطين للمشاركة في معرض فيتور السياحي العالمي والمقام سنويا في العاصمة الإسبانية مدريد، والذي يعتبر أحد أكبر وأهم المعارض السياحية على مستوى العالم، ويساهم بشكل كبير في تحقيق التشبيك المباشر بين القطاع السياحي الفلسطيني الخاص ونظرائه من مختلف دول العالم.

وأوضحت أنه “من خلال التشبيك المباشر سيأتي السائح الى فلسطين ضمن برامج سياحية فلسطينية ومستخدما للمرافق السياحية الفلسطينية”.

بدورها، أكدت مانزيلا أهمية التعاون بين إسبانيا وفلسطين، خصوصا في مجال المعارض السياحية العالمية، مشددةً على ضرورة تطوير آفاق التعاون الثنائي المشترك بين الجانبين ليرتقي لمستويات جديدة تخدم الجميع.

وكانت الوزيرة معايعة قد شاركت في حفل افتتاح معرض فيتور السياحي الدولي، إلى جانب عدد كبير من وزراء ومسؤولي السياحة من مختلف دول العالم، بحضور ملك وملكة إسبانيا.

وضم الوفد الفلسطيني المشارك في المعرض، ممثلين عن القطاع السياحي الفلسطيني الخاص، حيث لاقى الجناح الفلسطيني إقبالاً كبيراً من قبل زوار المعرض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock