اعلن هنا
اعلن هنا
عربي

موسكو تحذر: العملية البرية التركية في سوريا تزيد التوتر والنشاط الإرهابي في المنطقة

اعلن هنا

حذرت وزارة الخارجية الروسية من إن العملية البرية التركية في سوريا ستزيد التوتر في المنطقة وستؤدي أيضا إلى زيادة النشاط الإرهابي.

وكان المبعوث الرئاسي الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتيف قال أمس الأربعاء بأن روسيا حاولت إقناع تركيا، خلال محادثات أستانا، بالامتناع عن عملية قد تؤدي إلى تصعيد في الشرق الأوسط بأكمله.

من جهته أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن عمليات القوات المسلحة التركية في شمال العراق وسوريا ستستمر.

وفجر الأحد الماضي أعلنت الدفاع التركية شن قواتها عملية “المخلب-السيف” الجوية ضد مواقع لحزب العمال الكردستاني ووحدات الحماية الكردية شمالي العراق وسوريا.

ونقلت صحيفة “حريت” عن نفس المصدر أنه “سيبدأ العد التنازلي” لبدء للعملية البرية في سوريا، بعد إنتهاء القوات المسلحة التركية من العملية العسكرية في شمال العراق، مضيفا: “هذه المرة، يجري التخطيط لعملية أكبر بكثير”.

وأطلقت تركيا عملية عسكرية في أبريل ضد مسلحي حزب “العمال الكردستاني (التركي)” في شمال العراق، وتشارك في هذه العملية القوات الخاصة والقوات الجوية.

وفي الوقت الذي أعلنت فيه بغداد أن العملية التركية تشكل تهديدا للأمن القومي، قالت أنقرة إن الجانب التركي يهدف إلى ضمان أمن حدوده.

كذلك نفذت القوات الجوية التركية هذا الشهر غارات جوية ضد حزب “العمال الكردستاني” في شمال سوريا.

وأعلنت أنقرة عن توجيه ضربات لمواقع في مدينة عين العرب، ووصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان العملية بأنها ناجحة، ولم يستبعد أن تتبعها عملية برية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock