اعلن هنا
اعلن هنا
محلياتمميز

الاحتلال يهدم مدرسة جنوب الخليل ويخطر بهدم منزل شرث نابلس

اعلن هنا

 

 الخليل – فينيق نيوز – هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، مدرسة إصفي الأساسية المختلطة، بمسافر يطا، جنوب الخليل.

وقال منسق لجان الحماية والصمود فؤاد العمور، أن قوات الاحتلال هدمت بآلياتها الثقيلة المدرسة في خربة إصفي الفوقا، وهي احدى مدارس التحدي والصمود وتخدم عشرات التلاميذ من قرى وخرب مسافر يطا أهمها: مغاير العبيد، وطوبا، وإصفي الفوقا، وإصفي التحتا.

بدوره، أوضح منسق الجان الشعبية والوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان راتب الجبور  أن قوات الاحتلال اعتدت على الطلبة، واستولت على جميع محتويات المدرسة، من قرطاسية، وطاولات، ومقاعد، وحقائب، ونقلتها بعد ان ساوت المدرسة بالأرض إلى جهة غير معلومة.

وكانت وزارة التربية والتعليم، نظمت أمس، زيارة دعم وإسناد للمدرسة ، بمشاركة عدد من ممثلي المنظمات الدولية والدبلوماسية والحقوقية والمؤسسات الرسمية والإعلامية وفعاليات يطا، حيث دعا وكيل وزارة التربية والتعليم نافع عساف، إلى حماية التعليم في منطقة مسافر يطا وإسناد المدارس التي تتعرض لحملات استهداف احتلالية تستهدف عرقلة التعليم وضرب مقوماته، مؤكداً أن الوزارة لن تدخر جهداً في الدفاع عن مدارسها والوقوف إلى جانب الأهالي، في ظل ممارسات الاحتلال وانتهاكاته المتواصلة.

وأدانت وزارة التربية والتعليم، في بيان اليوم، دمير المدرسة بشكل كامل، الأمر الذي أدى إلى حرمان التلاميذ من تلقي تعليمهم بشكل حر وآمن.

ووصفت الوزارة تدمير المدرسة “بجريمة نكراء وبشعة تضاف إلى سلسلة جرائم الاحتلال المتواصلة بحق القطاع التعليمي، واستهدافه للأطفال والطلبة والكوادر التربوية والمؤسسات التعليمية دون اكتراث بالمواثيق والقوانين الدولية؛ إذ باتت هذه الممارسات تمثل انتهاكاً صارخاً لحق الطلبة في التعليم الآمن والحر. “

وجددت الوزارة دعوتها لكافة المؤسسات والمنظمات الدولية والحقوقية والإعلامية؛ لتحمل مسؤولياتها إزاء انتهاكات الاحتلال المتصاعدة، والعمل على فضحها وإثارتها في المحافل والميادين كافة، وتوفير الحماية والمناصرة لطلبتنا وللكوادر التربوية؛ خاصة في ظل تواصل هذه الاعتداءات الهمجية.

ويخطر بهدم منزل قيد الانشاء في فروش بيت دجن

وفي شمال الضفة،  أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، بهدم منزل قيد الانشاء في قرية فروش بيت دجن شرق نابلس.

وقال رئيس مجلس قروي فروش بيت دجن عازم حج محمد لـ”وفا”، إن قوات الاحتلال اقتحمت القرية، وسلمت اخطارا بهدم منزل قيد الانشاء، تعود ملكيته للمواطن محمد عدلي حامد.

وأضاف محمد، ان غالبية المنازل في القرية مخطرة بالهدم والازالة، عقب الاستيلاء على 11 ألف من اراضيها والتي كانت تصل مساحتها لنحو 14 ألف دونم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock