اعلن هنا
اعلن هنا
أقلام وآراء

قطر والمونديال 

اعلن هنا

قطر والمونديال .. من منكم بلا خطيئه فليرميها باول حجر

بقلم :د. ميلاد جبران البصير  

العالم ينتظر بشوق وسعادة مرور  الساعات القليلة القادمه  التي  تفصله عن افتتاح  مونديال القرن في قطر .  

بهذة المناسبة نسمع ونقرأ العديد من الكتابات والتعليقات للعديد من الشخصيات وخاصة في أوروبا والتي تطالب بمقاطعه مونديال قطر ومونديال العرب  لأسباب اخلاقيه تتعلق في عدم احترام هذة الدوله العربيه والشرق اوسطيه لحقوق الإنسان والعمال والمهاجرين حسب اقوالهم .  

لم اعشق بحياتي الكثير من الانظمه وكنت دوما انتقد تصرفات العديد من الدول كوني مواطن فلسطيني اناضل من أجل استقلال فلسطين على اساس القانون والشرعية الدوليين لكن في هذة الايام وبعد سماع وقراه العديد من التصريحات التي تطالب بقاطعه مونديال قطر  وكوني مهاجر اعيش واعمل في ايطاليا منذوا عشرات السنوات أشعر بضرورة اتخاذ موقف وكتابه هذة الأسطر المتواضعه ليس من منطلق الدفاع عن قطر بل من أجل وضع النقاط على الحروف وخاصه لهؤلاء  الأشخاص او الشخصيات التي تزعم وتريد أن تعطي دروس  للجميع وخاصه لقطر وللعرب بهذة المناسبه في احترام حقوق الانسان والعمال والمهاجرين   

بودي أن اذكر هؤلاء الأشخاص او الشخصيات  ببعض الأمور الهامه :  

ان حجم التبادل التجاري بين قطر والاتحاد الأوروبي لعام ٢٠٢٠ يفوق ٧ مليار دولار   ، آلاف الشركات التي تعمل ليلا ونهار مع قطر وفي العديد من المجالات ومنذوا عشرات السنوات ، أين كنتم واين انتم من هذا ؟ أن حجم الاستثمارات التي تضخها قطر في دول الاتحاد الأوروبي يزيد عن ٥٠ مليار دولار حسب المعلومات التي نشرتها قطر  وان هذة الدوله قطر تحتضن حاليا اكثر  

 من 50 ألف مقيم من مواطني دول الاتحاد الأوروبي، يعمل 95% منهم في وظائف تتطلب كفاءات ومهارات عالية.  

جميعنا نتذكر الرحلات المكوكيه للزعماء الاوروبيين إلى هذة الدوله الصغير والمهمه وخاصة بعد توقيف ضخ الغاز الروسي إلى الأسواق الاوروبيه طالبين من الزعماء القطريين تأمين ضخ الغاز إلى الأسواق الاوروبيه ، أين كنتم أثناء تلك الرحلات ؟  

من انتم واين انتم مما يحدث في البحر المتوسط من مقابر جماعيه للمهاجرين الذين يلقون حذفهم في البحر المتوسط بسبب منعهم من الدخول إلى القلعه الاوروبيه المحصنه، أين أنتم من سفن الإنقاذ للمنظمات الغير حكوميه والتي على متنها بعض المئات من المهاجرين الفارين من الحروب او من الكوارث الطبيعيه التي بقيت وتبقى في عرض البحر بسبب منع الدول الاوروبيه أن ترسي في موانئها حتى في أيامنا هذة ؟  

أين أنتم ايها السادات والساده  مما حصل في العديد من تلك الدول : العراق، سوريا، ليبيا، اليمن، فلسطين ؟ أين أنتم مما يحصل في العديد من الدول الافريقيه حيث الجوع والفقر والحروب الاهليه ؟  

أين أنتم من ظروف المهاجرين الذين يعيشون في أوروبا الحضاريه والمدافعه عن حقوق الانسان والمصدر ة لقيم الحريه والدمقراطيه كما تدعون ؟ أين أنتم من الجيش السري المنتشر بين تركيا واليونان والممول من دول الاتحاد الأوروبي  لكي يمنع دخول المهاجرين إلى القلعه الاوروبيه المحصنه باي طريقه حتى ولو لزم الأمر اغراقهم في البحر ؟ أين انتم من استغلال العمال الأجانب في حقول الزراعة الاوروبيه والذين يعملون براتب لا يتعدى ٥ يورو في النهار ؟ أين أنتم من النساء الاجنبيات اللواتي يعملن لدى اجدادكم واقاربكم ويقمن في العنايه بهم بدلا منكم حيث أن الاغلبيه يعملن بطريقه غير قانونيه أيضا.  

أين أنتم من الاتفاقيات المبرومه بين الدول الاوروبيه وبعض الدول الافريقيه لمنع مغادرة المهاجرين الفارين من الحروب مقابل عشرات المليارات من الدولارات سنويا  ؟  

 أين أنتم من كل هذا ؟ لماذا كنتم وما زلتم تلتزمون الصمت أمام كل هذة الأمور؟ ان مقاطعتكم ودعواتكم لمقاطعة مونديال قطر مبني على الحكم المسبق والعنصرية تجاة دوله عربيه مسلمة . احتكار الثقافه والرياضة والدمقراطيه وحقوق الإنسان او التفكير حتى في احتكارها قائم على الماضي  والماضي البعيد حيث انكم الان فقدتم المصداقيه ولم يصغي لكم احد هنا في الغرب ولا في الشرق.  

لست متعصبا دينيا، انا عربي فلسطيني وايطالي أيضا وافتخر  واعتز في انتمائي المزدوج هذا ولكني أرفض وبشده وحزم هذا التصرف العنصري ضد قطر رغم انني لم اتفق مع سياسة  حكام هذا البلد الشقيق في العديد من الملفات لذلك أنا سأتابع وبدقة والتزام مونديال قطر والعرب لاني مقتنع انه سيكون حفل رياضي  وثقافي تاريخي أيضا ولكم اقول كما قال السيد المسيح عليه السلام  : من منكم بلا خطيئه فليرميها بأول حجر . في هذة اللحظه كلنا قطر وقطر كلنا .  

* اعلامي فلسطيني خبير في شؤون الهجرة والمهاجرين وعضو سابق في اللجنة الاقليمية التابعة لاقليم اميليا رومانيا فرع فورلي – تثزينا الايطاليه

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock