اعلن هنا
اعلن هنا
أسرىمميز

نقل الأسير ناصر أبو حميد والمعتقل نور الدين جربوع إلى المستشفى

اعلن هنا

رام الله – فينيق نيوز – أفاد نادي الأسير، مساء اليوم الخميس، بأن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي نقلت الأسير المريض بالسرطان ناصر أبو حميد من سجن “عيادة الرملة” إلى مستشفى “اساف هروفيه” منذ الصباح، مضيفة أنه “حتى اللحظة لا معلومات واضحة عن وضعه”.

يذكر أن الحالة الصحية للأسير أبو حميد آخذة في التدهور بشكل سريع، ويمر في مرحلة حرجة للغاية، وهو يعاني من آلام حادة، كما يشتكي من الهزال الشديد وعدم قدرته على المشي والتنفس، ويتنقل على كرسي متحرك، وتلازمه أنبوبة الأوكسجين بشكل دائم.

وأبو حميد (49 عاما)، من مخيم الأمعري في رام الله، معتقل منذ عام 2002 ومحكوم بالسجن سبعة مؤبدات و50 عاما، وهو من بين خمسة أشقاء يواجهون الحكم مدى الحياة في المعتقلات، وكان قد تعرض منزلهم للهدم مرات عدة على يد قوات الاحتلال، كان آخرها خلال عام 2019، وحُرمت والدتهم من زيارتهم لسنوات عدة، وفقدوا والدهم خلال سنوات اعتقالهم.

 وتدهور صحة الأسير الجريح نور الدين جربوع ونقله إلى المستشفى

وكان قال نادي الأسير إنّ تدهورا جديدا طرأ على الوضع الصحي للأسير الجريح نور الدين جربوع (27 عاما) من جنين، وعلى إثره نقل من سجن “عيادة الرملة” إلى إحدى المستشفيات المدنية التابعة للاحتلال.

وأوضح نادي الأسير أنّ الجريح جربوع الذي أصيب بعدة رصاصات، ويعاني اليوم من التهابات حادة في منطقة الظهر نتيجة لإحدى الإصابات الخطيرة التي تسببت بفتحة في ظهره بجرح طوله 25 سم، وبعمق 10 سم، حيث أن مكانها لم يلتئم، وأدى الإهمال الطبي المتعمد (القتل البطيء) الذي تعرض له إلى تعفن منطقة الإصابة، عدا عن إصابته بجرثومة في الدم، وهو بحاجة إلى ثلاث وحدات دم كل عشرة أيام.

وأوضح أنه كان من المفترض أن تعقد جلسة للأسير جربوع اليوم، إلا أنّه تم تأجيلها حتّى تاريخ العاشر من آب الجاري، نتيجة نقله إلى المستشفى.

وحمّل نادي الأسير، سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مصير الجريح جربوع، وطالب كافة جهات الاختصاص بضرورة التدخل العاجل لضمان توفير العلاج اللازم له.

يشار إلى أن الجريح نور الدين جربوع، اٌعتقل في تاريخ التاسع من نيسان / أبريل العام الجاري، بعد أن أطلق جنود الاحتلال النار عليه، ما تسبب بإصابته بعدة إصابات، ووصفت حالته بالخطيرة، واستقرت إحداها في العمود الفقري، ونقل في حينه إلى العناية المكثفة في مستشفى “رمبام” الإسرائيليّ، وبقي منوّم تحت تأثير الأدوية لفترة، إلى أنّ تم نقله لاحقًا إلى سجن “عيادة الرملة”، علما أنه أصيب بشلل جزئي نتيجة الإصابة، ويتنقل اليوم بواسطة كرسي متحرك.

يُشار إلى أنّه ومع تصاعد المواجهة منذ شهر نيسان العام الجاري، ارتفع عدد الجرحى المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock