اعلن هنا
اعلن هنا
شؤون اسرائيلية

السلام الان: قرار سخيف.. عليا الاجتلال تلغي حكما بإزالة مستوطنة بالضفة

اعلن هنا

الغت المحكمة الإسرائيلية العليا أمر إخلاء سابق لإزالة بؤرة استيطانية على أراض فلسطينية بالضفة الغربية المحتلة في تراجع يأتي بعد عامين من إصدار أمر للدولة بإخلاء المستوطنين من قمة التل.

وادعت المحكمة إن البؤرة الاستيطانية متسبيه كراميم غير القانونية والتي تم بناؤها على أرض فلسطينية خاصة ليست بحاجة إلى الإخلاء لأن الأرض خصصت من قبل الحكومة للمستوطنين بحسن نية.

وقال القضاة إن 40 عائلة يهودية تعيش هناك، فيما يخشى الفلسطينيون وجماعات حقوقية من أن يشكل ذلك سابقة لأي نزاعات مستقبلية خاصة بمستوطنات أقيمت على أراض فلسطينية خاصة.

ووصفت حركة “السلام الآن” الإسرائيلية المناهضة للاستيطان، الحكم بأنه “قرار سخيف”، وقالت إن هناك نحو 150 بؤرة استيطانية غير مرخصة في الضفة الغربية. وتخشى “السلام الآن” من أن يفتح قرار الأربعاء الباب أمام المزيد من الأحكام المشابهة.

وقال ماوريسيو لابتشيك، المتحدث باسم حركة السلام الآن “قد يعترف القانون الإسرائيلي بهذه البؤر الاستيطانية في المستقبل”، مضيفا “هذا هو الخطر الأكبر”.

وبينما تفرق إسرائيل بين المستوطنات المعترف بها والبؤر الاستيطانية غير المصرح بها ، ينظر المجتمع الدولي بأغلبية ساحقة إلى جميع المستوطنات على أنها غير قانونية وتشكل عقبات أمام السلام.

وعام 2018 أصدرت محكمة في القدس قرارا يقنن متسبيه كرميم ، قائلة إن المستوطنين الذين اشتروا الأرض تصرفوا “بحسن نية” ولم يكونوا على علم بأنهم كانوا يبنون على أملاك فلسطينية خاصة.

وتم استئناف هذا الحكم أمام المحكمة العليا الإسرائيلية، التي أمرت بإجلاء سكان متسبيه كراميم، بينما سمح قرار الأربعاء الصادر عن هيئة أعلى بالمحكمة للمستوطنين بالاستمرار في البقاء هناك.

وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock