اعلن هنا
اعلن هنا
دولي

الخارجية الأمريكية: “لا سبب للاعتقاد” بأن قتل الصجفيه ابو عاقلة كان متعمدا

اعلن هنا

كشف بيان أمريكي عن استنتاج بأن إطلاق نار من مواقع جيش الاحتلال الإسرائيلي كان مسؤولا عن مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة، إلا أنه “لا سبب للاعتقاد” بأن قتلها كان متعمدا، وإنما نتيجة “ظروف مأساوية”.

وقال بيان أصدرته وزارة الخارجية الأمريكية إن مجلس الأمن الأمريكي، بعد تحليل جنائي “مفصل للغاية”، لم يتمكن من التوصل إلى نتيجة نهائية فيما يتعلق بأصل الرصاصة التي قتلت الصحفية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقلة.

وذكر أن خبراء المقذوفات خلصوا إلى أن الرصاصة أصيبت بأضرار بالغة، مما حال دون التوصل إلى نتيجة واضحة.

وبالإضافة إلى التحليل الجنائي والتحليل الباليستي، منح مجلس الأمن الأمريكي حق الوصول الكامل إلى تحقيقات كل من الجيش الإسرائيلي والسلطة الفلسطينية خلال الأسابيع العديدة الماضية.

ومن خلال تلخيص كلا التحقيقين، خلص مجلس الأمن الأمريكي إلى أن إطلاق النار من مواقع الجيش الإسرائيلي “كان مسؤولا على الأرجح عن مقتل شيرين أبو عاقلة”.

ولم يجد مجلس الأمن الأمريكي أي سبب للاعتقاد بأن هذا كان متعمدا، زاعما أنه نتيجة لظروف مأساوية “خلال عملية عسكرية بقيادة الجيش الإسرائيلي ضد فصائل الجهاد الإسلامي الفلسطينية في 11 مايو 2022 في جنين، والتي أعقبت سلسلة من الهجمات الإرهابية في إسرائيل”.

وقال بيان الخارجية إن الولايات المتحدة “تقدر وتواصل تشجيع” التعاون بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية في هذه الحالة المهمة. مضيفا: “سوف نظل منخرطين مع إسرائيل والسلطة الفلسطينية في الخطوات التالية ونحث على المساءلة. مرة أخرى نتقدم بأحر التعازي لأسرة أبو عاقلة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock