اعلن هنا
اعلن هنا
دوليمميز

الولايات المتحدة.. تواصل التنديد بجريمة اعدام الصحفية أبو عاقلة

اعلن هنا
بلينكن يعبّر عن انزعاج “العميق” من اقتحام موكب تشييع أبو عاقلة وعضوات كونغرس يطالبن بتحقيق نزيه

تتواصل في الولايات المتحدة الأميركية وقفات الاحتجاج، تنديدا بجريمة اعدام الصحفية شيرين أبو عاقلة برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال تغطيتها لاقتحام جنين الأربعاء الماضي.

ونظمت في مدينتي نيويورك ونيوجرسي وقفات تنديدا بهذه الجريمة، وللضغط على الادارة الأميركية بتشكيل لجنة تحقيق لمحاسبة الجناة، والدفاع عن حقوق الفلسطينيين في ظل ما يتعرضون له من انتهاكات إسرائيلية متواصلة.

بلينكن يعبّر عن انزعاج “العميق”

وفي غضون ذلك، أعرب وزير الخارجيّة الأميركي أنتوني بلينكن، عن “الانزعاج العميق” للولايات المتحدة من تدخّل الشرطة الإسرائيليّة في تشييع جنازة الصحفيّة الفلسطينية -الأميركية شيرين أبو عاقلة.

وقال بلينكن، في بيان، “شعرنا بانزعاج عميق لرؤية مشاهد الشرطة الإسرائيليّة تقتحم موكب جنازتها”.

وأضاف “كلّ عائلة تستحق أن تكون قادرة على دفن أحبّائها بطريقة محترمة وبلا عوائق”.

وتابع “نبقى على اتّصال وثيق بنظيرَينا الإسرائيلي والفلسطيني، وندعو الجميع إلى الحفاظ على الهدوء وتجنّب أي أعمال من شأنها تصعيد التوتر”.

عضوات في الكونغرس يطالبن بتحقيق نزيه

كما وطالبت ست عضوات في الكونغرس الأميركي، اليوم السبت، بإجراء تحقيق نزيه في مقتل الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة، وسط اتهامات بضلوع  قوات الاحتلال الإسرائيلي في اغتيالها.

وقالت عضو الكونغرس كوري بوش “قتل الجيش الإسرائيلي لشيرين أبو عاقلة أمر مدمر ومثير للغضب.. أدين هذا الاعتداء غير المقبول عليها، وعلى الفلسطينيين، وعلى حرية وسلامة الصحفيين في كل مكان”.

 وأضافت: يجب أن تكون هناك محاسبة، ويجب أن نطالب بإنهاء الفصل العنصري الإسرائيلي.

من جهتها، عبّرت عضو الكونغرس يفيت دي كلارك عن خالص تعازيها لعائلة الصحفية أبو عاقلة، وقالت “هذه المأساة هي سبب آخر وراء حاجتنا إلى طريق لحل الدولتين في المنطقة”.

بدورها، قالت عضو الكونغرس ديبي دينجل “مقتل الصحفية الفلسطينية الأميركية شيرين أبو عاقلة أمر مرعب ومفجع.. حرية الصحافة لها أهمية قصوى في أي ديمقراطية.. وأنضم إلى من يطالبون بإجراء تحقيق شامل لمحاسبة المسؤولين”:

وقالت عضو مجلس الشيوخ كريس فان هولين “على كل من يؤمن بحرية الصحافة والعدالة أن يطالب بتحقيق شامل ومستقل في مقتل الصحفية الأميركية أبو عاقلة.

من جانبها، رحبت عضو الكونغرس مارك بوكان بإدانة حكومة بلادها لمقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة،  معتبرة أن فرض قيود على المساعدات الأميركية لإسرائيل أمر ضروري، إذا كان لا يمكن اتباع حقوق الإنسان والمعايير المقبولة عالميًا.

كما أعربت عضو مجلس الشيوخ إليزابيث وارن عن قلقها البالغ من مقتل الصحفية أبو عاقلة، والتعدي على جنازتها.

وقالت وران في تغريدة لها على توتير “إن مقتل أبو عاقلة واعتداءات القوات الإسرائيلية على المعزيين في جنازتها مقلق للغاية، مشيرة إلى “أن الصحافة الحرة هي حجر الزاوية للديمقراطية، ولا ينبغي قتل الصحفيين، بسبب قيامهم بعملهم ونحن بحاجة إلى تحقيق مستقل وشامل.

وتتواصل الاحتجاجات المنددة باستشهاد ابو عاقلة، في ظل دعوات لأبناء الجالية للمشاركة في فعاليات احياء ذكرى النكبة 74، التي من المقرر ان تنظم في سانت لويس بولاية ميزوري ودالاس بولاية تكساس وديربورن بولاية ميشيغان وفي لوس انجلوس بولاية كاليفورنيا، وفي شيكاغو بولاية الينوي.

كما نظم المجلس الفلسطيني الأميركي في شيكاغو وقفة احتجاجية تنديدا بجريمة اعدام أبو عاقلة.

وشارك في الفعالية رؤساء منظمات ونشطاء من مختلف مؤسسات مدينة شيكاغو، والقيت خلالها كلمات عديدة من بينها كلمة المجلس الفلسطيني الأميركي ألقاها اسامة ناصر، الذي طالب بمحاكمة قوات الاحتلال الإسرائيلي، الذين أعدموا الشهيدة أبو عاقلة أمام محاكم دولية وأميركية.

وختمت الفعالية بإضاءة شموع، ورفعها تحت صورة الشهيدة أبو عاقلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock