اعلن هنا
اعلن هنا
محلياتمميز

مقتل احد ضباطه.. الاحتلال يدمر بالقذائف خمسة منازل ويجرح 13 مواطنا بجنين

اعلن هنا

جنين – فينيق نيوز –  دمر  جيش الاحتلال الإسرائيلي بالقذائف، اليوم الجمعة، خمسة منازل، تعود لعائلته الدبعي، في حي الهدف بمخيم جنين قبل ان تعتقل نجلها

قال المواطن محمد فارس الدبعي، أن قوات الاحتلال قصفت منزلة ومنازل ابائه بالقذائف، و اعتقلت نجله الأسير السابق محمود المطارد منذ فترة، عقب محاصرة البناية السكينة التي يقطنوها.

وأكد الدبعي أن قوات الاحتلال استخدمتهم كدروع بشرية، ومنعت سيارات الإسعاف من الوصول إلى المنطقة لعلاج والدته المريضة.

وأُصيب 13 مواطنا  في جنين، بعضهم بالرصاص الحي، خلال اقتحام قوات الاحتلال حيّ “الهدف” غربي جنين، والذي شهد اشتباكات منذ ساعات صباح اليوم فيما أعلن جيش الاحتلال عصر اليوم، مقتل أحد ضباطه في وحدة خاصة، متأثرا بإصابته بجروح خطيرة خلال اشتباك مسلح في قرية برقين.

وكان جيش الاحتلال أعلن أن الضابط (47 عاما) أصيب بجروح خطيرة خلال اشتباكات مسلحة في قرية برقين في محافظة جنين، اليوم. وجرى نقله الضابط، وهو مستوطن من وحدة خاصة في الشرطة، إلى مستشفى “رامبام” في حيفا بمروحية

وقصفت قوات الاحتلال، منزلا في مخيم جنين، بالقذائف، بعد محاصرته  واعتقلت شابين، وأصابت 13 آخرين بالرصاص، ودهست آخر، خلال مواجهات في المخيم.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان مقتضب بوقوع “13 إصابة وصلت إلى مشافي جنين بينها إصابة حرجة بالرصاص الحي في البطن”.

ونشرت قوات الاحتلال القناصة في عدة مواقع وعلى أسطح المنازل، وسط مواجهات عنيفة أطلقت خلالها الرصاص الحي باتجاه المواطنين، ما أدى لإصابة الأسير المحرر داوود الزبيدي شقيق الأسير زكريا، وشبان آخرين بالرصاص. كما دهست إحدى آليات الاحتلال شابا بشكل متعمد في المخيم، وتم نقله إلى إحدى المشافي بالمدينة.

وفي أعقاب قصف المنزل، استدعت قوات الاحتلال جرافة عسكرية برفقة مدرعات إلى منطقة “الهدف” حيث المنزل المحاصر، والذي تعود ملكيته إلى عائلة الدبعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock