اعلن هنا
اعلن هنا
فينيق مصري

ادانة مصرية رسمية وشعبية لجريمة اغتيال الصحفيةالفلسطينية شيرين أبو عاقلة

اعلن هنا

القاهرة – فينيق نيوز – ريحاب شعراوي – وسط مشاعر من الحزن والغضب سادت في الشارع المصري،  أدانت الخارجية المصرية، بأشد العبارات جريمة الاغتيال النكراء التي تعرضت لها مراسلة قناة الجزيرة الزميلة الصحفية شيرين أبو عاقلة، في مخيم جنين، وإصابة الصحفي علي السمودي.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية السفير أحمد حافظ في بيان له، اليوم الأربعاء، أن تلك الجريمة بحق الصحفية الفلسطينية خلال تأدية عملها تُعد انتهاكا صارخًا لقواعد ومبادئ القانون الدولي الإنساني وتعديًا سافرًا على حرية الصحافة والإعلام والحق في التعبير، داعيا لإجراء تحقيق شامل.

وأعرب في بيانه عن “خالص العزاء وصادق المواساة لذوي الفقيدة ولكافة الأشقاء الفلسطينيين في هذا المُصاب الجلل”، مؤكدا أن الصحافة فقدت إعلامية وطنية كبيرة، متمنيا الشفاء العاجل للصحفي السمودي.

الأزهر يدين اغتيال الاحتلال للصحفية أبو عاقلة

كما وأدان الأزهر الشريف، اغتيال الاحتلال الإسرائيلي أبو عاقلة، بالرصاص أثناء قيامها بعملها ومهمتها في نقل جرائمه في مدينة جنين.

وأكد الأزهر في بيان له، أن هذه الجريمة بحق الصحافة والصحفيين تبرهن بقوة أمام العالم بشاعة هذا الاحتلال الغاشم وما يقوم به من إرهاب وجرائم حتى بحق صحفية لم تحمل سلاحا ولم تقتل ولم تضرب، ولم تكن جريمتها إلا أنها فلسطينية وصحفية تنقل الصورة والحدث، وتوصل صوت المظلومين والمضطهدين في أرضها إلى العالم، وبسبب هذا تواجه الخوف والموت طَوال الوقت.

ونعى الأزهر الشريف الصحفية الشهيدة التي كانت صوتا مسموعًا للحقيقة، متقدما بالتعازي إلى الشعب الفلسطيني وإلى أسرتها وزملائها.

وطالب المجتمع الدولي والمنظمات المعنية أن تضطلع بدورها في التحقيق في هذه الجريمة التي تُرتكب في حق الإنسان والقوانين والمواثيق الدولية ومحاكمة القتلة، والعمل الجاد على وقف إرهاب الاحتلال الإسرائيلي، ومحاولات طمسه للحقائق بقتل واستهداف الصحفيين والإعلاميين.

الصحفيين المصريين” تدين الجريمة وتدعو لتحقيق دولي

 أدانت نقابة الصحفيين المصريين أعضاء ومجلسا ونقيبا، جريمة اغتيال قوات الاحتلال الإسرائيلي الزميلة شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة بالأرض المحتلة أثناء ممارسة مهام عملها الصحفي.

كما نعت النقابة في بيان لها اليوم الأربعاء صدر عن نقيب الصحفيين ضياء رشوان، شهيدة الصحافة ببالغ الحزن والأسى، وعزت أهلها وأصدقاءها وزملائنا الصحفيين الفلسطينيين ونقابة الصحفيين الفلسطينية، مطالبة المجتمع الدولي والمنظمات الدولية المعنية بمحاسبة دولة الاحتلال على جريمتها الأخيرة في حق شهيدة الصحافة.

ودعت النقابة، إلى فتح تحقيق دولي موسع حول هذه الجريمة وكل جرائم قوات الاحتلال المتكررة في حق الصحفيين الفلسطينيين، بالمخالفة لكل القوانين الدولية.

كما طالبت النقابة كل الجهات الأممية المختصة بحماية زملائنا الصحفيين الفلسطينيين في ممارسة عملهم المهني من اعتداء من قوات الاحتلال الإسرائيلي عليهم.

وشدت النقابة على أيدي زملائنا الصحفيين الذين يعملون في الأراضي المحتلة، فهم عين العالم على حقيقة ما يجري في فلسطين، ودعتهم إلى توخي الحذر والحيطة أثناء تأديتهم واجبهم المهني.

وجددت النقابة مرة أخرى دعمها الكامل لكل حقوق الشعب الفلسطيني في الحرية وفي دولة مستقلة على أراضيه كما أقرتها له كل مقررات الشرعية الدولية.

المحامين العرب”: جريمة اغتيال أبو عاقلة تعكس توجه الاحتلال

وفي غضون ذلك،  أدان الأمين العام لاتحاد المحامين العرب النقيب المكاوي بنعيسى، من القاهرة وبأشد العبارات اغتيال الاحتلال الإسرائيلي للصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة وإصابة زميلها علي السمودي خلال تأدية واجبهما المهني بتغطية اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لمخيم جنين شمالي الضفة الغربية.

وقال بنعيسى في بيان، اليوم الأربعاء، إن الجريمة البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي باغتيال الصحفية الفلسطينية بالرصاص الحي تعكس توجهه بتصفية كل من يفضح أعماله الدموية اليومية ضد الشعب الفلسطيني.

ودعا، المجتمع الدولي إلى التحرك بكل آلياته لاتخاذ عقوبات عاجلة وصارمة ضد الاحتلال الإسرائيلي ومحاكمة مجرمي الحرب المسؤولين عن قتل الفلسطينيين العزل.

وأكد الأمين العام، أن هذه الجريمة لن تضعف عزيمة الصحفيين المناضلين الأحرار عن القيام بواجبهم للكشف عن الجرائم التي ترتكبها القوات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني المؤمن بقضيته العادلة، مهيبا بالمنظمات الحقوقية في العالم بالتنديد بهذا الفعل الجرمي المشين الذي أودى بحياة المناضلة أبو عاقلة على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف ان الأمانة العامة لاتحاد المحامين العرب وهي تستحضر شخصية الصحفية شيرين أبو عاقلة التي ناضلت لأكثر من ربع قرن من حياتها لأجل قضية فلسطين العادلة، إلى أن استشهدت في ساحة النضال وهي تؤدي واجبها الوطني الفلسطيني والإنساني.
وأعرب بنعيسى عن تضامن الأمانة العامة لاتحاد المحامين العرب مع الأسرة الصحفية الفلسطينية والعربية في مصابها، وعن خالص تعازيها ومواساتها الصادقة للشعب الفلسطيني وقادته وأسرة الصحفية أبو عاقلة.

“حقوق الإنسان العربية” تدين

بدورها،  أدانت لجنة حقوق الإنسان العربية، بأشد العبارات، الجريمة الشنيعة التي ارتكبتها القوات الإسرائيلية، القوى القائمة بالاحتلال، اليوم الأربعاء، باغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة بالرصاص، في مخيم جنين بالأرض الفلسطينية المحتلة.

واستنكرت اللجنة في بيان صدر عنها، اليوم الأربعاء، إمعان قوات الاحتلال في جرائمها النكراء ضد الصحفيين وكافة العاملين في قطاع الإعلام ومواصلة انتهاجها سياسات عدوانية دون مراعات للمبادئ الإنسانية أو احترام لحقوق الإنسان، وفي مقدمتها الحق في المعلومة وضمان سلامة الصحافيين وتوفير الحماية اللازمة لهم أثناء قيامهم بمهامهم بموجب القانون الدولي الإنساني والاتفاقيات الدولية ذات الصلة.

وأكدت، أمام هذا الخرق الواضح لكافة المعايير الدولية، ضرورة اضطلاع “لجنة التحقيق الدولية المستقلة المستمرة للأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية وإسرائيل” لمهامها في القيام بتحقيق فوري وشامل في هذه الجريمة بما يخلُص إلى محاسبة مرتكبيها.

وأعرب رئيس اللجنة العربية لحقوق الإنسان وأعضاؤها عن خالص تعازيهم وأصدق مشاعر مواساتهم لعائلة الفقيدة، ولكافة أبناء الشعب الفلسطيني وللأسرة الإعلامية العربية والإنسانية في هذا المصاب الجلل، سائلين الله تعالى أن يتغمد فقيدة الإعلام العربي بواسع رحمته ورضوانه، وأن يمُن على الصحفي علي السمودي بالشفاء العاجل.

رئيس البرلمان العربي: اغتيال أبو عاقلة استمرار للجرائم البشعة والانتهاكات الممنهجة للاحتلال بحق الصحفيين

ومن القاهرة،  أدان رئيس البرلمان العربي عادل العسومي الجريمة البشعة المتمثلة باغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في مخيم جنين، مطالبا “المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية والقانونية بمحاسبة قوة الاحتلال وملاحقة مرتكبي هذا العمل الجبان الذي يمثل انتهاكاً صارخاً لقواعد القانون الدولي”.

وأكد رئيس البرلمان العربي، في بيان، اليوم الأربعاء، أن هذه “الجريمة الشنعاء تأتي ضمن سلسلة من الاعتداءات والانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال الإسرائيلي”، مستنكراً هذه الجرائم الممنهجة التي تضاف إلى سجل الاحتلال الإسرائيلي الأسود في استهداف الصحفيين وقتل صوت الحق المدافع عن العدالة.

وأكد أن هذه الجرائم لن تنال من عزيمة الصحفيين في إيصال رسالتهم، ولن توقف صوت الحق والحرية في نقل الجرائم التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock