اعلن هنا
اعلن هنا
شؤون اسرائيلية

“بتسيلم”: الرواية الإسرائيلية عن سبب استشهاد أبو عاقلة غير صحيحة

اعلن هنا

القواسمي: تقرير مؤسسة “بتسيلم” الإسرائيلية يفند أكاذيب إسرائ الاحتلال

رام الله – فينيق نيوز – قال مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة “بتسيلم”، إن الرواية التي قدمتها الحكومة الإسرائيلية عن استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة غير صحيحة.

وقال الناق باسم “بتسيلم” كريم جبران، في حديث لـ”وفا”: “بعد استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة، مباشرة، استخدم الجيش الإسرائيلي، شريط فيديو لفلسطيني يُطلق النار، وتضمن حديثا لمحيطين له يؤكدون إصابة جندي إسرائيلي ووقوعه على الأرض، وادعوا أن إطلاق النار هذا أدى إلى مقتل الصحفية أبو عاقلة”.

وأضاف جبران: “لكن من خلال التحقيق الميداني الذي أجراه مركز “بتسيلم”، من خلال باحثه في منطقة جنين، تبين أن المكان الذي تواجد فيه مطلق النار الذي يظهر في الفيديو، بعيد عن المكان الذي أصيبت فيه أبو عاقلة، وأن الزاوية التي تم منها إطلاق النار من قبل أحد المسلحين لا تتناسب مع الموقع الذي تواجدت فيه أبو عاقلة”.

وتابع: “ما توصل إليه التحقيق الميداني “يُكذّب رواية الجيش الإسرائيلي عن أن أبو عاقلة قُتلت برصاص فلسطيني”.

وفي تعقيب على التقرير، قال عضو المجلس الثوري لحركة “فتح”، عضو اللجنة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية أسامة القواسمي، إن تقرير مؤسسة “بتسيلم” الإسرائيلية يفند الرواية والأكاذيب الإسرائيلية حول مصدر إطلاق النار، والذي يوضح أن الفيديو الذي تستند اليه إسرائيل في روايتها غير ممكن ومستحيل لبعد المسافة وعدم وجود حد النظر.

وأضاف القواسمي في بيان صدر عنه، اليوم الأربعاء، أن إسرائيل هي من أطلق الرصاص بهدف الفتل المباشر، وشهود العيان الذين نجوا من الحادثه أوضحوا للعالم أن مصدر النيران من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي بعد أن رآهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock