اعلن هنا
اعلن هنا
محلياتمميز

شاهد.. جماهير غفيرة تشيع جثمان الشهيد ثائر اليازوري بالبيرة

اعلن هنا

الرجوب يستنكر إعدام قوات الاحتلال للاعب ثائر اليازوري

البيرة – فينيق نيوز –  شيع المواطنون في رام الله والبيرة ظهر اليوم الأربعاء، جثمان الشهيد الفتى ثائر خليل مصلط- اليازوري (16 عامًا)، بعد قليل من ارتقائه شهيدا برصاص الاحتلال في مدينة البيرة.

وأعلنت وزارة الصحة خبر استشهاد التلميذ ثائر جراء تعرضه لطلق ناري مباشر في القلب بالقرب من مدرسته، حيث تواجد جنود الاحتلال، الذين أطلقوا القنابل الغازية والرصاص الحي تجاه الطلبة، ما أدى إلى استشهاد ثائر.

يدرس ثائر في المدرسة الهاشمية الثانوية بمدينة البيرة، بالصف العاشر الأساسي، وتقع مدرسته على بعد أمتار قليلة من مستوطنة “بسجوت” المقامة علىجبل الطويل من أراضي البيرة.

ووفق شهود عيان، أطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي تجاه الطلبة المغادرين للمدرسة عند الساعة التاسعة والنصف صباحا، وأصيب في بداية الأمر أحد الطلبة بالرصاص الحي بالقدم، احتمى الطلبة في بناية قريبة.

وخلال هروب الطلبة سقطت حقيبة ثائر، عاد ليأخذها غير أن جندي أصابه بشكل مباشر بالرصاص الحي في الصدر، لتخرج من الظهر.

حمله رفاقه بسيارة مدنية إلى المستشفى، ووصل بعد دقائق ليعلن عن ارتقائه متأثرا بجروحه الحرجة.

واستنكر رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الفريق جبريل الرجوب، باسمه واسم أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد، وأسرة كرة القدم الفلسطينية، إعدام قوات الاحتلال الإسرائيلي للاعب ثائر خليل مصلط- اليازوري (16 عاما).

وقال الرجوب إن جريمة إعدام اللاعب اليازوري بدم بارد، تضاف إلى سلسلة الجرائم التي يقترفها جيش الاحتلال الإسرائيلي بشكل متواصل بحق الرياضيين والرياضة الفلسطينية، وبطريقة سافرة مخالفة لكل القوانين والمواثيق الدولية الإنسانية والرياضية.

وأضاف: “إن إعدام جيش الإسرائيلي للاعب الشاب تشكل جريمة لا يمكن للمؤسسة الرياضية الدولية السكوت عنها وإغفالها، وإنما يجب أن يكون هناك تحرك من أجل حماية عناصر اللعبة في فلسطين من بطش قوات الاحتلال الإسرائيلي بحقهم”.

وأكد أن اتحاد كرة القدم وجّه رسائل عاجلة إلى كافة الاتحادات الدولية والقارية واللجان المعنية، يطالب فيها بفتح تحقيق في جرائم الاحتلال المتواصلة بحق الرياضيين في فلسطين.

وتوجه الرجوب بخالص العزاء لذوي الشهيد وعائلته سائلا الله أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock