اعلن هنا
اعلن هنا
فينيق مصري

محامي زوجة الإبراشي يتحدث عن “مستندات خطيرة” تؤكد أن وفاته “جريمة متكاملة”

اعلن هنا

القاهرة – فينيق مصري – ريحاب شعراوي –  قال المحامي المصري سمير صبري، إن أرملة الإعلامي وائل الإبراشي، حضرت إلى مكتبه اليوم وطالبت بفتح تحقيق، وأن هناك مستندات تؤكد أن وفاته جريمة متكاملة الأركان.

 المحامي كان يتحدث خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “الترابيزة” المذاع على قناة الشمس، وقال فيها أن: “المستندات التي أعطتني إياها أرملة الإعلاميالراحل سحر الإبراشي، تؤكد أن ما حدث جريمة قتل متكاملة الأركان”.

وتابع: الطبيب المعالج كان يدخن بشراهة داخل غرفة الإعلامي، وكان مقيما مع وائل الإبراشي في المنزل لفترة معينة.

وأكد المحامي: “الطبيب كان يبتذ وائل الإبراشي ، ولا أعلم اسم الدواء الذي كان يتناوله الإبراشي، وبعد خروج الإبراشي من المستشفى كان يقول إنه سيتخذ إجراء قانونيا تجاه الواقعة”.

وفي السياق نفسه، قال الدكتور جمال عميرة، رئيس لجنة التحقيقات بنقابة الأطباء، إنه في حالة التأكد من واقعة الإهمال الطبي يتم إيقاف الطبيب لمدة قد تصل إلى عام.

وتابع، خلال حواره ببرنامج الترابيزة مع الإعلامية أميرة بدر، أنه في حالة وائل الإبراشي لا يمكن أن يستطيع العيش لهذه المدة بتليف يصل إلى نسبة 90%.

ومن جانبه قال الدكتور خالد أمين، عضو مجلس نقابة الأطباء، إنه هناك بعض المواقع الإلكترونية نشرت بوستات تحت عنوان وجّه كلمة للطبيب الذي قتل وائل الإبراشي، هل علمت هذه المواقع أن وائل قتل؟، مضيفا: “نطالب بأن يعاقب القانون الصحف التي تروج لأن الإعلامي قتل دون فتح تحقيق من الأساس”.

وكانت تقدم المحامي سمير صبري، وكيلا عن أرملة الإعلامي وائل الإبراشي، صباح اليوم ببلاغ للنائب العام، ضد طبيب متهم بالتسبب في الوفاة، عبر أقراص مجهولة.

من جانبه، قال خالد أمين عضو مجلس النقابه العامة للأطباء ورئيس لجنة آداب المهنة، إن النقابة تحاول التواصل مع الدكتور خالد منتصر لاستجلاء حقيقة ما نشره على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي عن وجود خطأ طبي في علاج الإعلامي وائل الابراشي أدى لتدهور شديد في حالته الصحية.

وقال الدكتور خالد أمين إن نقابة الأطباء حتى كتابة هذه السطور لم تتلق من أسرة الإعلامي وائل الإبراشي أو أي جهة أخرى، شكوى بوجود خطأ طبي في علاج الإعلامي وائل الإبراشي.

وأشار إلى أن النقابة بادرت من جانبها أمس بمطالبة النائب العام حماده الصاوي التوجيه بالتحقيق في جميع ملابسات الواقعة، كما طالبت أرملة الإعلامي وائل الابراشي بتقديم التقارير الطبية والمستندات الدالة على صحة إدعائها بوجود خطأ طبي.

وأكد أمين أن أي شكوى تصل النقابة يتم التحقيق فيها بمنتهى الحيادية والشفافية، للوصول للحقيقة مشيراً الى أن الأطباء ليسوا ملائكة وهناك من يخطئ ومن يخطئ يتم محاسبته وفقاً للقانون.

واستنكر الدكتور خالد أمين حالة التربص والهجوم على الأطباء، موضحاً أن في حالة وجود أي مضاعفات للمريض يتم تصوير ذلك على أساس أنه خطأ طبي أو إهمال، رغم أن بعضها قد يكون مضاعفات طبية متعارف عليها ومتوقع حدوثها.

وكشف أمين أن نقابة الأطباء تحاول التواصل مع أرملة الراحل الإعلامي وائل الإبراشي للحصول على كافة التقارير الطبية والمستندات التي لديها لاستجلاء الحقيقة في تلك الواقعة والوقوف على كافة الملابسات لمعرفة هل بالفعل هناك خطأ طبي أم لا؟ ومن المسئول عنه؟.

وأكد أن نقابة الأطباء ليست في حالة دفاع أو هجوم ضد أي أحد، ولكن من لديه شكوى أو مستند عليه التقدم بها لجهات التحقيق وعدم الاكتفاء بالنشر عبر وسائل الإعلام المختلفة أو مواقع التواصل الاجتماعي.

زكان توفي وائل الإبراشي، الأحد الماضي، عن عمر يناهز 58 عامًا، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد في نهايات عام 2020 وتداعياته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock