اعلن هنا
اعلن هنا
عربي

 ألمانيا الحكم بسجن ضابط سوري سابق مدى الحياة بتهمة ارتكاب “جرائم ضد الإنسانية”

اعلن هنا

في ختام محاكمة هي الأولى من نوعها، قضت محكمة ألمانية بسجن ضابط سوري سابق برتبة عقيد مدى الحياة لإدانته بارتكاب “جرائم ضد الإنسانية”.

وينص الحكم الذي صدر اليوم الخميس عن المحكمة العليا الإقليمية في مدينة كوبلنتس غرب ألمانيا بأن الضابط السابق في المخابرات السورية أنور رسلان (58 عاما) مسؤول عن وفاة عشرات المعتقلين وتعذيب آلاف الآخرين في معتقل سري في دمشق في عامي 2011 و2012.

ويمثل ذلك ثاني حكم يصدر في هذه المحاكمة التي انطلقت في أبريل 2020، بعد إدانة ضابط سوري أدنى رتبة في فبراير 2021.

واعتبر المدعي العام أمام محكمة كوبلنز الألمانية، أن الضابط الذي طلب اللجوء إلى ألمانيا بعد انشقاقه في العام 2012، مذنب بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وواجه رسلان، الذي يحاكم منذ 23 نيسان من العام 2020، تهماً بالإشراف على قتل 58 شخصاً وتعذيب 4000 آخرين في فرع المخابرات المعروف باسم “فرع الخطيب” بدمشق، خلال الفترة الممتدة ما بين 29 نيسان من العام 2011 وحتى 7 أيلول من العام 2012.

وسبق أن دانت محكمة كوبلنز، في شباط الماضي، إياد الغريب، والذي كان صف ضابط  قبل انشقاقه ولجوئه إلى ألمانيا، بأربع سنوات ونصف، بعد أن تم توقيفه قبل عامين، ووجّهت له تهمة التواطؤ وتسهيل ارتكاب جرائم تعذيب لأكثر من ثلاثين معتقلا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock