اعلن هنا
اعلن هنا
شؤون اسرائيليةمميز

مقتل ضابطي كوماندوز للاحتلال بـ”نيران صديقة”

اعلن هنا

قُتل ضابطان من وحدة النخبة في كتيبة الكوماندوز بجيش الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، بنيران وصفت بالصديقة،في منطقة إطلاق النار في قاعدة عسكرية في الاغوار

أوردت صحيفة “يديعوت أحرونوت” عبر موقعها الإلكتروني، بأن الحادثة وقعت بعد تدريب عسكري؛ وأظهرت التحقيقات الأولية أن جنديا قتل ضابطين في تبادل لإطلاق النار، بعد الاشتباه بأنه يتعرض لعملية إطلاق نار،

وأعلن جيش الإحتلال  فتح تحقيق في ملابسات “حادث إطلاق نار خطير وقع الليلة الماضية بالقرب من معسكر في الأغوار”. وأكد، في بيان، أن الحادث أسفر عن “مقتل ضابطين خلال عمليات أمنية بالقرب من معسكر للجيش ، وأضاف “قُتل الضابطان نتيجة خطأ في تحديد الهوية أدى إلى تبادل لإطلاق نار” بين عناصر في الجيش الإسرائيلي.

وذكرت “يديعوت أحرونوت” أن “ضابطين من وحدة النخبة قاما بدورية حول المعسكر ليلاً بعد انتهاء تمرين . اشتبه الضابطان في شخص ما، وقاموا بإجراء اعتقال مشبوه شمل إطلاق النار في الهواء. اعتقد أحد عناصر الوحدة أنه يتعرض لعملية إطلاق نار، فرد بإطلاق النار على الضابطين”.

وأفادت هيئة البث الإسرائيلية (“كان 11”) بأن الضابطين قاما بدورية في مسافة امتدت على مئات الأمتار حول القاعدة العسكرية، بعد أن شهدت الليلة السابقة، سرقة معدات للرؤية الليلية من نفس التشكيل العسكري الذي ينتمي لوحدة النخبة التي ينتمي إليها الضابطين.

وقال ضابط كبير ، في إحاطة للصحافيين، إن الضابطين القتيلين من “قيادة إحدى وحدات الكوماندوز النخبوية “. وأضاف “الحديث يدور عن كارثة وحادثة قاسية قتل فيها قائدان بارزان في قوات النخبة”.

وعُلم أن الواقعة حدثت في الساعة 23:00 وأن الضابطين (26 و28 عاما) وهما قائدا تشكيلين في وحدة “إيغوز”، أصيبا بجروح حرجة، ونقلا بطائرة مروحية إلى مستشفى “هداسا – عين كارم” في القدس، وسرعان ما أُعلن عن وفاتهما.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock