اعلن هنا
اعلن هنا
فلسطين 48مميز

مقتل شاب وإصابة آخر برصاص الشرطة الإسرائيلية في أم الفحم

اعلن هنا

أم الفحم – فينيق نيوز – قتل شاب وأصيب آخر، اليوم الجمعة، برصاص شرطة الاحتلال الإسرائيلية في مدينة أم الفحم داخل أراضي الـ48. التي شهدت الليلة الماضية جريمة قتل وحرق منازل وممتلكات.

وقالت مصادر محلية بان الشاب فتحي محمد حسن جبارينقُتل وأصيب آخر بجروح طفيفة برصاص عناصر وحدة ما يسمى “حرس الحدود” التابعة للشرطة الإسرائيلية، فيما أصيب شرطيان بجروح متوسطة وطفيفة إثر دهسهما من قبل سيارة الشابين في المدينة،بحسب الشرطة

وأفاد شهود عيان  بإن الشاب فتحي جبارين كان لوحده في السيارة، ولم يكن حاجزا للشرطة، وأن عناصر الشرطة أوعزوا له بالتوقف إلا أنه استمر وزاد من سرعته وسُمع دوي إطلاق نار كثيف، وأنهم لم يشاهدوا إصابات في صفوف الشرطة”.

وادعت الشرطة،في بلاغ، إنه “خلال نشاط لعناصر من وحدة ‘حرس الحدود’ التابعة للشرطة الإسرائيلية في أم الفحم، دهست سيارة العناصر وأصابت إثنين بجروح وصفت بأنها متوسطة وطفيفة، حسب مصادر طبية، ورد عدد من العناصر بإطلاق النار على السيارة فأصيب مشتبهان كانا داخلها وضبطوا مسدسا، وأسفر إطلاق النار عن إصابة المشتبهين”.

ولاحقال أقر الأطباء في مستشفى “هعيمك” بالعفولة وفاة أحد المصابين من أم الفحم.

وأعلنت الشرطة عن اعتقال المصاب وأحالته للتحقيق، وأشارت إلى أن خلفية حادث الدهس جنائية، على ما يبدو، وأن هوية المشتبهين معروفة في إطار النزاع العائلي بأم الفحم.

وكانت اعتقلت الشرطة 6 مشتبهين بإطلاق نار وإحراق منازل وسيارات في مدينة أم الفحم، الليلة الماضية.

ومن المزمع أن تنظر المحكمة في مدينة حيفا بطلب الشرطة تمديد اعتقال المشتبهين على ذمة التحقيق بالشبهات المنسوبة إليهم.

ووفقا للشرطة فإن “قوات كبيرة من الشرطة عملت في أم الفحم لتفريق المخلين بالنظام، باستخدام وسائل خاصة، وذلك في أعقاب أعمال الشغب التي شهدتها المدينة، مساء الخميس، على خلفية جريمة القتل، صباح أمس، والنزاع بين عائلتين. وكان قد قام مشتبه بهم بإضرام النيران عمدًا بمنازل وإطلاق النار وإلقاء الحجارة نحو منازل أخرى دون وقوع إصابات”.

يذكر أن محمد حمزة برغل إغبارية (33 عاما) قُتل في جريمة قتل بإطلاق نار صباح أمس، وأصيب محمد أحمد شملولي بجروح خطيرة، والقتيل هو الضحية التاسعة لجرائم القتل في مدينة أم الفحم منذ مطلع العام الجاري ولغاية اليوم دون أن تفك الشرطة رموز الجرائم.

وجهت بلدية أم الفحم نداء استغاثة عاجل لـ”أهل الهمم، أهل الخير، أهل الإصلاح، لكل من يمكنه المساهمة والمساعدة في تهدئة الخواطر والنفوس وإصلاح ذات البين، أن يتوجه عاجلًا وسريعًا ودون تردّد وتأخّر، للمساهمة بما يمكنه من وضع حدّ للتدهور الخطير الذي يحصل في بلدنا خلال الساعات الأخيرة”.

وقالت البلدية إنه “نستحلفكم بالله يا أهلنا أن تضعوا مخافة الله في قلوبكم وأمام أعينكم، نستحلفكم بالله أن تكونوا عونًا على الخير والإصلاح، نستحلفكم بالله كل من يملك كلمة خير فليقلها، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرًا او ليصمت. تعالوا بنا جميعًا لنعيدَ الثقةَ والأملَ والتفاؤلَ لبلدنا كسابق عهده، أم الفحم، أم النور، أم الخير، أم الوطنية، أم الأحزاب والحركات السياسية، أم الصلحة الفحماوية”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock