اعلن هنا
اعلن هنا
حدث هذا

جريمة “المنكوبين” تهز لبنان

اعلن هنا

هز مقتل شقيقين في جريمة عائلية مروعة، وقعت في منطقة “المنكوبين” بضواحي مدينة طرابلس شمال البلاد الشارع اللبناني

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان بالتنديد بهالجريمة،  واظهرتالخوف من المجهول في ظل ظاهرة انتشار السلاح المنفلت بين أيدي شريحة كبيرة من السكان، وتفشي آفة المخدرات وسط الأزمة الاقتصادية الصعبة.

وكشف شاهد عيان تفاصيل الجريمة،  مدعيا ان المدعو محمد عبد الناصر إبراهيم (30 عاما)  اقدم على إطلاق النار على شقيقته ذات الـ13 عاما وهو في حالة سكر وإدمان، مما أدى الى مقتلها على الفور”.

وتابع الشاهد: “على هول الصدمة، أطلق والدهما، وهو عسكري متقاعد من الجيش اللبناني، النار على ابنه الجاني، ليرديه قتيلا على الفور”.

وأضاف: “الأسرة لبنانية من بلدة فنيدق العكارية (شمال)، وهي مؤلفة من 8 أفراد وتسكن منطقة المنكوبين حيث وقعت الجريمة”، موضحا أن “شقيق الوالد إمام مسجد في المنطقة، لكن الابن، الجاني والقتيل في الوقت ذاته، كان يتعاطى الممنوعات”. وكان على خلاف دائم مع عائلته، وأنه كان تحت تأثير المخدرات حين أطلق النار على شقيقته الصغرى.

ولاحقا نقل جثمانا القتيلين إلى مستشفى طرابلس الحكومي، وسط انتشار أمني كثيف لف المنطقة.

وشكا أهالي المنطقة من الانفلات الأمني، وقال أحد الشيوخ: “وقعنا في المحظور وصار الأخ يقتل أخاه، بسبب عدم معاقبة المجرمين وتجار المخدرات”.

ودعا السكان في منطقة المنكوبين المسؤولين لمحاربة ظاهرة المخدرات التي تتفشى بين شريحة كبيرة من الشباب، وكانت سببا رئيسيا، وفق وجهة نظرهم، لهذه الجريمة غير المألوفة في المنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock