اعلن هنا
اعلن هنا
محلياتمميز

الكيلة: 3 وفيات و 358 إصابة كورونا جديدة

اعلن هنا

الشخرة: ارتفاع في أعداد الإصابات بكورونا ولا حالات مسجلة بـ”أوميكرون”

رام الله – فينيق نيوز – أعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة، اليوم الأربعاء، تسجيل 3 وفيات و358 إصابة جديدة بكورونا و261 حالة تعافٍ.

وأوضحت الكيلة في التقرير اليومي حول الحالة الوبائية في فلسطين، أن حالة وفاة واحدة سجلت في قطاع غزة، وحالة في الخليل، وأخرى في محافظة رام الله والبيرة.

وأشارت إلى أن الإصابات الجديدة سجلت في: “بيت لحم 47، الخليل 82، جنين 28، طوباس 6، رام الله والبيرة 40، ضواحي القدس 4، نابلس 15، أريحا والأغوار 2، طولكرم 4، سلفيت 0، قلقيلية 0، قطاع غزة 130”.

وأضافت أن نسبة التعافي من فيروس كورونا في فلسطين بلغت 98.3%، فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة 0.7% ونسبة الوفيات 1% من مجمل الإصابات

وتوزعت حالات التعافي الجديدة، في: “بيت لحم 40، الخليل 47، جنين 16، طوباس 3، رام الله والبيرة 22، ضواحي القدس 1، نابلس 5، أريحا والأغوار 2، طولكرم 5، سلفيت 0، قلقيلية 0، قطاع غزة 140”.

ولفتت وزيرة الصحة إلى وجود 50 مصابا بكورونا في العناية المكثفة، فيما يعالج في مراكز وأقسام كورونا في المستشفيات في الضفة 86 مصابا، بينهم 10 على أجهزة التنفس الاصطناعي.

 وكان المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور كمال الشخرة، أن هناك ارتفاعاً بسيطاً في أعداد الإصابات بفيروس “كورونا” خلال هذه الأيام، مرجحاً أن يكون السبب الأحوال الجوية، والتنقل بين المحافظات والداخل المحتل من العمال.

ونفى الشخرة خلال تصريحات لإذاعة “صوت فلسطين”، اليوم الأربعاء، أن يكون هناك أي اصابات للمتحور الجديد لكورونا “أوميكرون”، وخاصة أن هناك متابعات حثيثة من المختبرات لمعرفة اذا ما كان هناك إصابات بالمتحور الجديد.

واعتبر الشخرة أن إرتفاع الإصابات بـ”كورونا” يعود لمعرفتنا بتواجد من 600-700 ألف من عمال الداخل دون تلقيهم اللقاحات، معبراً عن خشيته من القادمين من الداخل المحتل وخاصة بعد إكتشاف الاحتلال لعدد من الاصابات بالمتحور الجديد “أوميكرون” وإصابة طبيبين.

وبيّن ان نسبة المطعمين في الأراضي الفلسطينية بلغ 55%، معرباً عن أمله في أن يصل عددهم لـ70%.

ودعا المواطنين في قطاع غزة والقدس والضفة المحتلة لتلقي اللقاح، كونه الطرق الوحيد للحماية من المتحور الجديد وفقا لمنظمة الصحة العالمية، مطالباً المواطنين بأخد الجرعة الثالثة.

وأوضح أن المدة التي تفصل بين الجرعة الثانية والثالثة هي 6 شهور فقط، موضحاً انه لا مانع من المواطنين من أخد جرعة جديدة من أي لقاح أخر غير اللقاح الأول، حيث يأخذ في الجرعة الثانية “فايزر” والثالثة “موديرنا” على سبيل المثال.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock