اعلن هنا
اعلن هنا
حدث هذا

المؤبد لإمام مسجد يهتك عرض طفلة اثناء تحفيظها القرآن

اعلن هنا

قضت محكمة جنايات المنصورة برئاسة المستشار ضياء الدين محمد أبو الوفا، وعضوية المستشار محمد كمال الخولى والمستشار تامر محمد مرسى، وأمانة سر عماد حمدى الجميل ورمضان الديسطى، بالحكم على إمام مسجد وخطيب بأوقاف الدقهلية، بالسجن المؤبد لقيامه بالاعتداء على تلميذة.

يذكر أنه قرر المستشار علاء السعدنى المحامى العام الأول لنيابات جنوب الدقهلية، إحالة المتهم  لمحاكمة عاجلة أمام محكمة الجنايات، بعد اعترافه بهتك عرض طفلة صغيرة، مستغلا سلطته عليها فى تحفيظ القرآن الكريم وترددها عليها لكونه رجل من رجال الدين والعلم، بغية تربيتها وتعليمها إلا أنة أصر على إتيان الفاحشة كرها عنها.

وكانت كشفت وسائل الإعلام المصرية تفاصيل قيام إمام وخطيب مسجد، بهتك عرض طفلة في أثناء تحفيظها القرآن الكريم، داخل منزله بقرية منشأة البدوي بمركز طلخة التابعة لمحافظة الدقهلية.

وتعود تفاصيل الواقعة لشهر أغسطس الماضي،عندما تلقى الرائد  حمدى الطنبولى رئيس مباحث مركز طلخا بلاغا من سارة ٠ م ٠ ع ٢٧ سنة مقيمة منشأة البدوى مركز طلخا بمحافظة الدقهلية،  ضد إمام وخطيب بأوقاف الدقهلية، وأكدت أن ابنتها جنة أخبرتها بأن الشيخ المتهم قد أمسكها وكان عاوز يبوسها بالعافية وهى هربت منه وانه منذ اسبوعين بعد الانتهاء من تحفيظ القرآن الكريم لها كان بيأخذها فى منزلة فى الدور العلوى

وأكدت الأم فى التحقيقات ان ابنتها جنة كانت تتردد على  منزل المتهم لتحفيظها القرأن منذ ثلاث سنوات   وانه تعدى على ابنتها مرتين داخل منزلة وفى غرفة نومه على سرير الزوجية  وداخل غرفة الحضانة بعد أن حصر عنها ملابسها  وبنت عمها شاهدت ذلك مرة وهو بيحاول جذبها داخل غرفة بمجمع التوحيد الاسلامى
وذكرت الأم أن ابنتها اشتكت من الم بالخلف وأنها اتهمت الشيخ بهتك عرض نجلتها بالقوة والتحرش بها جنسيا

 

وأثارت الواقعة غضب الأهالي والجيران بعد كشفها، فضلًا عن إثارة الغضب والاستنكار من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد انتشارها على نطاق أوسع، وطالب البعض بإعدام إمام المسجد الذي لم يحترم طبيعة عمله وتحفيظه للقرآن وكونه قدوة للأجيال القادمة واستغل بيته للتعدي جنسيًا على طفلة وتهديدها.

وتم إلقاء القبض على المتهم واعترف بارتكاب جريمته أمام النيابة العامة التي تولت التحقيقات في الواقعة وإحالتها لمحكمة الجنايات، التي تستعد لمحاكمته.

وطالب دفاع الطفلة المجني عليها بمعاقبة المتهم بالأشغال الشاقة المؤبدة أو الإعدام شنقا، ليكون عبرة لكل من سولت له نفسه بالتعدي على طفلة أو فتاة وهتك عرضها بالقوة.

وكانت المحكمة قد استمعت يوم السبت الماضي لأقوال والدة الطفلة المجني عليها، ومناقسة الصغيرة في جلسة سرية داخل حجرة المداولة، وواجهت الجاني بالاتهامات الموجهة إليه، وتم استدعاء زوجته لمناقشتها، وطلب دفاع المجني عليها خلال الجلسة تعديل مواد الوصف والاتهام لتطبيق عقوبة الخطف بطريقة التحايل مع هتك العرض، لتوقيع أقصى العقوبة عليه قد تصل للإعدام شنقًا.

وفي غضون ذلك، قضت محكمة شمال القاهرة في مصر، بمعاقبة سائق بالسجن المشدد لمدة 7 سنوات، بعد إدانته بهتك عرض طفلة، في منطقة الزاوية الحمراء في مارس الماضي.

ورصدت كاميرات المراقبة المتهم وهو يأتي جريمته، وشاهده أحد الأشخاص، في مدخل أحد العقارات، على غرار “متحرش المعادي”، الذي رصدته الكاميرات أيضا، منذ عدة أشهر.

وأكدت التحقيقات أن المتهم هتك عرض طفلة بالقوة والتهديد، حيث تتبعها حتى خلا بها بمدخل أحد العقارات ثم أذن له شيطانه فحسر ملابسها كرهاً عنها ولامس مواطن عفتها وقبَّلها من فمها رغمًا عنها، مستغلاً حداثة سنها، وفرط قوته، وحين أبت تصرفه بث الرعب في نفسها، وذلك بأن هددها بالضرب مُعدمًا مقاومتها ثم مضى قدمًا في جرمه فأخل بحيائها إخلالا جسيما.

وأوضح الشاهد الرئيسي في الواقعة أنه حال تواجده بمسكنه أبصر المتهم عبر كاميرات المراقبة الخاصة بمدخل العقار محل سكنه ممسكا بالطفلة المجنى عليها ويعتدي عليها جنسيا، وذلك بأن لامس مواطن عفتها، فتوجه إلى والد المجنى عليها، وأبلغه بالواقعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock