اعلن هنا
اعلن هنا
فينيق مصري

بعد ارتفاع اسعاره..”الزراعة”تتعهد بتوفير طبق بيض المائدة بأقل من 50 جنيها خلال أيام؟!

اعلن هنا

القاهرة – فينيق مصري – ريحاب شعراوي – قال الدكتور محمد القرش، المتحدث باسم وزارة الزراعة، إن جهود الدولة المصرية مستمرة منذ 2014 لتلبية متطلبات واحتياجات السوق، لا سيما الفترة الأخيرة التي تشهد ارتفاع الأسعار عالميًا أبرزها يسض المائدة   والدواجن.
وأوضح خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى مقدمة برنامج «صالة التحرير» المذاع على قناة صدى البلد، اليوم الإثنين، أن الوزارة تواصلت مع البورصة السلعية لإدراج الدواجن لكي يكون هناك آلية لتسعير الدواجن بطريقة عادلة وفضلا عن بعض المحاصيل.
وأكد أنه تم الاتفاق مع الجهات المختلفة على كل الأمور لتوفير المنتجات من البيض والدواجن عبر منافذ وزارتي الزراعة والتموين ومنافذ أمان ووطنية لإتاحة بأسعار متوازنة للمواطن بشكل فوري خلال أيام.
وأشار إلى أن الأسعار ستقل عن الزيادة الحالية وستكون مرضية للمنتج وسعرها مناسب للمواطن بأقل من 50 جنيها؟!.

وكان عزا الدكتور السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ارتفاع اسعار البيض ولحوم الدواجن اللجنوني في مصر الى ارتفاع الاعلاف وكلفة الشحن

وقال أن معدلات أسعار السلع الاستراتيجية والأعلاف زادت، بسبب زيادة تكاليف الشحن والنقل، موضحًا: «يجب ان نركز على نقطة التعادل، فلا يجب أن نبيع سلعة أقل من تكلفتها، وبالتالي يخرج المنتج من السوق، وبالتالي يحدث زيادة التكلفة في الدورة اللاحقة».

وأضاف القصير خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية بسمة وهبة، ببرنامج 90 دقيقة، والمذاع عبر قناة المحور: «لدينا اكتفاء ذاتي من الدواجن، واجتمعنا مع اتحاد الدواجن وطالبناه والشركات المنتجة بأن تتواصل مع وزارة التموين والجهات الحكومية الأخرى التي لديها منافذ توزيع حتى تضخ سلع الدواجن بأسعار مناسبة وبالتالي تصل إلى المستهلك النهائي، لأن المشكلة الرئيسية في هذا الأمر هو الحلقات اللوجستية».

وتابع وزير الزراعة واستصلاح الأراضي: «السوق يخضع لآليات العرض والطلب، وبالتالي فإن الأسعار تنخفض وترتفع ونعمل على إزالة الحلقات الوسيطة، وأعتقد أننا إذا دخلنا في نقطة التعادل ستتوازن الأسعار تلقائيا».

وأكد، أن الزراعة أصبحت عمود الاقتصاد، حيث برزت أهميتها بشكل أكبر خلال جائحة كورونا، فيمكن أن تمتلك دولة القوة المالية لكنها لا تستطيع توفير الغذاء لشعبها، لذلك زاد اهتمام العالم بهذا القطاع.

ويتواصل ارتفاع سعر طبق بيض المائدة  (30 بيضة) من 38 إلى 45 جنيهًا حتى وصل مع بداية العام الدراسى إلى 60 و65 قبل ايام جنيهًا للطبق الواحد، فيما قفز سعر كيلو الدجاج الحي الى 36 جنيها وهو ما يتعبر فوق القدرة الشرائية لشريحة واسعة جدا من الشعب المصري الذي بات يعتمد عليه بشكل اسياسي لتوفير البروتين والعناصر الغذائية الاخرى في ظل ارتفاع اسعار اللحوم الحمراء ا والاسماك

وفي مصر يتخذ ارتفاع الاسعار شكلا مخفيا اخر، اذا تباع البيض يذات السعر بغض النظر عن حجمه وتصنيفه بين صغير ومتوسط وكبير، والاخير لا يكاد يرى في الاسواق  الذي يقدم غالبا الحجم الصغيرؤ ما يعني زيادة كبيره اخرى في السعر بخلاف الحال في اغلب الدول

ويبرر اصحاب  مزارع دواجن  الارتفاع الى ارتفاع أسعار الأعلاف والأمصال الخاصة بالدواجن، ووسائل التدفئة والتي يتحكم بها ويحددها التجار ما دفع أصحاب المزارع إلى بيع الدواجن المنتجة للبيض واغلاق مزارعهم

بدوره اوضح  الاتحاد العام لمنتجى الدواجن أنه اجتمع ووزير الزراعة، وتم تسليم المنافذ التابعة للوزارة والمنافذ الحكومية التابعة لجهات رسمية أطباق بيض بسعر ٤٧ جنيهًا للمستهلك، فى محاولة لتخفيف الأعباء عن المواطن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock