اعلن هنا
اعلن هنا
فلسطين 48

البعنة تعلن الحداد عدا..مقتل مواطن بجريمة إطلاق نار داخل أراضي الـ48

اعلن هنا

قتل المواطن سليم أحمد حصارمة (44 عاما) اليوم الإثنين، بجريمة إطلاق نار  وقعت اليوم الاثنين، في قرية البعنة داخل أراضي عام 1948.

وتعرض الضحية لإطلاق نار بعد مطاردة بالسيارة في أحد شوارع القرية.

وكان الشقيق الأكبر لضحية جريمة اليوم، ويُدعى إبراهيم أحمد حصارمة (65 عاما)، قد توفي يوم 6 كانون الأول/ ديسمبر 2019، بعد أسبوعين من إصابته في جريمة إطلاق نار.

وبمقتل سليم حصارمة من البعنة، ارتفعت حصيلة ضحايا جرائم القتل في المجتمع العربي منذ مطلع العام 2021 ولغاية اليوم إلى 88 قتيلا بينهم 13 امرأة، علما بأن الحصيلة لا تشمل جرائم القتل في منطقتي القدس وهضبة الجولان المحتلتين.

وفي عضون ذلك، عقدت جلسة طارئة في مجلس محلي البعنة ، في أعقاب جريمة القتل التي راح ضحيتها سليم أحمد عبد الكريم حصارمة (44 عاما) صباح اليوم.

وجرى خلال الجلسة اتخاذ عدة خطوات بينها إعلان الحداد في القرية غدا، الثلاثاء، ودعوة رؤساء السلطات المحلية في الشاغور ولجنة المتابعة والنواب العرب واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية لاجتماع من أجل اتخاذ خطوات احتجاجية، وإقامة خيمة اعتصام في مدخل البلدة وإبراق رسالة شديدة اللهجة للشرطة ووزير الأمن الداخلي والمطالبة بالكشف عن الجناة خلال أسبوع.

وشارك في الجلسة كل من: رئيس المجلس المحلي، وعدد من أعضاء المجلس، ومديري مدارس، وأئمة مساجد وعدد من الأهالي والشخصيات الاجتماعية في القرية.

وأعرب رئيس المجلس المحلي، علي خليل، خلال حديثه في الجلسة عن استنكاره وشجبه لجريمة القتل المؤسفة التي فجعت بها القرية.

وتحدث عدد من الحضور خلال الجلسة، وأعربوا عن شجبهم واستنكارهم وأطلقوا صرخة غضب ضد ظاهرة العنف والجريمة المستفحلة في البلدة والمجتمع العربي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock