اعلن هنا
اعلن هنا
محلياتمميز

الاحتلال يهدم منزلا ويخطر ثلاثة أخرى في سلوان ويصادر كرفانا بالخليل

اعلن هنا

 

القدس – فينيق نيوز – هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، منزلا وأخطرت بهدم ثلاثة أخرى في بلدة سلوان، الواجهة الجنوبية للمسجد الأقصى المبارك.

وقال عضو لجنة الدفاع عن أراضي بلدة سلوان فخري أبو دياب، إن قوات الاحتلال اقتحمت حي عين اللوزة في سلوان، وهدمت منزلا مكونا من طابق واحد يعود للمقدسي محمد مطر.

وأوضح أن قوات الاحتلال سبق وأن أخطرت مطر بهدم منزله، وأجبرته على هدم جزء منه، بحجة عدم الترخيص، كما أجبرت أصحاب المحال التجارية في المنطقة المذكورة على إغلاقها، وتعمدت التضييق على الطلبة والمواطنين ومنعتهم من المرور.

وأضاف، أن سلطات الاحتلال سلّمت إخطارات بهدم ثلاثة منازل في حي البستان من سلوان، حتى الخامس من تشرين ثاني/ نوفمبر، علما أن هذه المنازل قديمة وقد شيدت قبل عام 1967.

وحذر أبو ذياب من محاولات سلطات الاحتلال هدم عدة أحياء في سلوان، والتي تمثل الواجهة الجنوبية للمسجد الأقصى، لفرض سيطرتها بالكامل على مدينة القدس.

ويقع حي البستان وسط بلدة سلوان ويجاور المسجد الأقصى من الجهتين الجنوبية والجنوبية الشرقية، ويبعد عن السور الجنوبي قرابة 300 متر، ويمتد على مساحة 70 دونما، ويسكن فيها حوالي 1550 مواطنا.

ووفقا لتقرير نشرته الأمم المتحدة مؤخرا، فإن إسرائيل استهدفت عام 2020 وحده، 848 عقارا مملوكا للفلسطينيين في جميع أنحاء الضفة، وهو أعلى مستوى على الإطلاق منذ 2009، باستثناء عام 2016، ما أدى إلى نزوح 996 فلسطينيا أكثر من نصفهم أطفال.

وأشار التقرير إلى أن سلطات الاحتلال سرعت عمليات الهدم في 2021، حيث هدمت واستولت على ما لا يقل عن 292 مبنى مملوكا للفلسطينيين في الربع الأول، ما أدى إلى نزوح 450 شخصا.

ويستولي على “كرفان” زراعي شرق يطا

كما و استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاربعاء، على “كرفان” زراعي من بلدة يطا، جنوب الخليل.

واقتحمت قوات الاحتلال منطقة “غزيوة” القريبة من مستوطنة “سوسيا”، المقامة على أراضي المواطنين شرق يطا، واستولت على كرفان زراعي، يعود لعائلة اليتيم.

وذكر منسق اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان جنوب الخليل راتب الجبور، أن الاحتلال يصعد من اجراءاته القمعية بحق المواطنين وممتلكاتهم في تلك المنطقة، لإجبارهم على الرحيل وترك أراضيهم لصالح توسيع المستوطنة المذكورة.

 ويجرف أراضي ومستوطنون يسرقون ثمار زيتون جنوب نابلس

كما وجرفت آليات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، أراضي في بلدة الساوية جنوب نابلس، فيما سرق مستوطنون ثمار الزيتون من المنطقة القريبة من مستوطنة “رحاليم.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن جرافات الاحتلال شرعت بتجريف أراضٍ في منطقة “خلة حمود”، فيما سرق مستوطنون ثمار الزيتون من أرض تعود للمواطن محمود شاهين في البلدة المذكورة، ولاذوا بالفرار بعد تصدي الشبان لهم.

وأضاف أن ريف نابلس الجنوبي يشهد تصاعدا في عمليات الاستيلاء على الاراضي والتجريف، لصالح توسعة المستوطنات، وانشاء طرق جديدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock