اعلن هنا
اعلن هنا
محلياتمميز

عشرات الاصابات والاعتقالات بمواجهات اعقبت مسيرات اسناد للاسرى بالضفة

اعلن هنا

رام الله – فينيق نيوز -شهدت عدة مدن وبلدات بالضفة مساء اليوم السبت، مسيرات حاشدة اسنادا للاسرى اعقبها مواهات مع الاحتلال اوفعت عشرات الاصابات بين المواطنين

جماهير غفيرة تتظاهر في الخليل

ففي جنوب الضفة، شاركت جماهير غفيرة، مساء اليوم، في وقفة دعم واسناد للأسرى، على دوار ابن رشد وسط مدينة الخليل.

ورفع المشاركون صور الأسرى ولافتات مطالبة بإطلاق سراح جميع الأسرى وتلبية مطالبهم خاصة الأسرى المضربين عن الطعام، ورددوا هتافات مساندة للأسرى حملوا الاحتلال فيها المسؤولية الكاملة عن حياة الاسرى.

وكانت اندلعت مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم، في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل.

واندلعت مواجهات  مع قوات الاحتلال المتمركزة على الحاجز العسكري المقام على مدخل شارع الشهداء، وأطلق جنود الاحتلال قنابل الصوت والغاز السام صوب المواطنين والمحلات التجارية في باب الزاوية ما تسبب بإغلاقها، وإصابة عشرات المواطنين بحالات اختناق

إصابات واعتقال 4 شبان بمواجهات في مخيم العروب

كما و أصيب عشرات المواطنين، مساء اليوم ، بالاختناق بالغاز، خلال مواجهات مع الاحتلال على مدخل مخيم العروب شمال الخليل، كما اعتقل 4 شبان.

و اعتقلت قوات الاحتلال خلال المواجهات سليم مازن جوابرة (19 عاما)، وكامل ابراهيم أبو هشهش (17 عاما)، ومحمد أحمد أبو طماعة (19 عاما)، واسلام بنات (18 عاما).

مواجهات  في حلحول وقرية الطبقة

اندلعت مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة، على جسر حلحول شمال الخليل، وفي قرية الطبقة جنوب غرب الخليل. اسفرت عن اصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق.

كما اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال المتمركزة في البرج العسكري المقام على مدخل قرية الطبقة، وأطلق الجنود قنابل الصوت والغاز صوب المواطنين ومنازلهم، ما تسبب بإصابة العشرات بحالات اختناق.

بيت لحم

وفي بيت لحم، قمعت قوات الاحتلال ، مساء اليوم ، المشاركين في مسيرة اسناد لأسرى “جلبوع” الستة الذين انتزعوا حريتهم، وذلك على مدخل بيت لحم الشمالي.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت، صوب المشاركين في المسيرة، الذين خرجوا للمطالبة بحماية الأسرى الستة وكافة الأسرى في سجون الاحتلال.

يشار إلى أن قوات الاحتلال قمعت صباح وبعد ظهر اليوم مسيرات طلابية سلمية مطالبة بوقف الانتهاكات والإجراءات القمعية بحق أسرانا الأبطال، وضرورة حماية الأسرى الذين أعاد الاحتلال اعتقالهم بعد انتزاع حريتهم من سجن “جلبوع”.

مسيرة في مخيم جنين

وفي شمال الضفة،  جابت مسيرة مساء اليوم، شوارع مخيم جنين تضامنا مع الأسرى، واستقرت أمام منزل الأسير زكريا زبيدي.

ودعا الأسير المحرر خضر عدنان، أبناء شعبنا كافة للوقوف والتضامن مع جميع أسرانا في سجون الاحتلال الاسرائيلي، مؤكدا استمرار الوقوف الى جانبهم من خلال تنظيم مزيد من الفعاليات.

وأشاد بالدور النضالي والقيادي للأسير زبيدي ورفاقه الذين تمكنوا من كسر سياسة الاحتلال بحق الحركة الأسيرة.

اصابات جنوب نابلس

وفي نابلس أصيب 8 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف  و15 بالاختناق بالغاز، مساء اليوم، خلال مواجهات مع الاحتلال على حاجز حوارة العسكري جنوب نابلس.

وقال مدير مركز الاسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر بنابلس أحمد جبريل، إن طواقم الاسعاف تعاملت مع 8 إصابات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و15 حالة اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال على حاجز حوارة.

رام الله والبيرة – مسيرة ومواجهات

وفي رام الله والبيرةخرجت جماهير شعبنا في مسيرة حاشدة جابت شوارع مدينة رام الله، مساء اليوم السبت، اسنادا ودعما للأسرى الستة الذي انتزعوا حريتهم من سجن “جلبوع”، قبل أن تتمكن سلطات الاحتلال من اعتقال أربعة منهم.

جاء ذلك فيما اندلعت مواجهات على المدخل الشمالي لمدينة البيرة

وردد المشاركون في المسيرة التي دعت إليها مؤسسات الأسرى، والقوى الوطنية والإسلامية في رام الله، هتافات مساندة للأسرى الستة، وكافة الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي الذي يتعرضون للقمع والتنكيل خلال الأيام الماضية، كما رفعوا الأعلام الفلسطينية، وصور الأسرى الستة.

وقال رئيس نادي الأسير قدورة فارس، إن سلطات الاحتلال أبلغت المحامين بمنع زيارة الأسرى الأربعة الذين أعيد اعتقالهم، كما أنه من المعروف حسب التجربة الماضية فإن الاحتلال لا يسمح للمحامين بزيارتهم خلال هذه الفترة، بل يستفردوا بهم ويعرضونهم للتعذيب المهدد للحياة.

وأشار إلى أن الأسرى يتعرضون في هذه الأثناء للخطر الشديد، فيما أن المطلوب هو أن يكون هناك حركة شعبية تواكب تطورات الأمور إلى أن توقف إسرائيل هجماتها بحق الأسرى.

ودعا فارس إلى ضرورة توفير مظلة حماية للأسرى من خلال الشعب الفلسطيني وكافة مؤسساته الرسمية والشعبية والفصائلية والحزبية.

من ناحيته، طالب رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين أمين شومان، كافة المؤسسات الحقوقية بضرورة الاطلاع على أوضاع الأسرى الذين تم اعتقالهم الليلة الماضية، مشيرا إلى أن إسرائيل تتحمل المسؤولية الكاملة عن حياتهم، خاصة أنهم في أقبية التحقيق الإسرائيلية ويتعرضوا لكافة أصناف التعذيب على أيدي المحققين الذي يحاولون التغطية على الفشل الأمني الذريع.

وتابع: “ردة الفعل الإسرائيلية ستكون غير عادية ومخالفة لكافة القوانين والأعراف الدولية، وستحاول أن تنتقم من هؤلاء الأسرى الذين ضربوا هيبة المنظومة الأمنية الإسرائيلية خلال خلاصهم من سجن جلبوع، وصنعوا فجرا وتاريخا وإدارة فلسطينية جديدة التي استطاعت أن تنصع الحرية”.

وأردف شومان: “يجب على الشارع الفلسطيني أن يلتف ويساند الحركة الأسيرة خاصة في ظل ما يتعرضون له، خاصة أن الاسرى قد يشرعون في الإضراب المفتوح عن الطعام نهاية هذا الاسبوع رفضا لهذه الإجراءات التي تقوم بها وحدات القمع ضد الاسرى”.

وكانت إدارة سجون الاحتلال، شرعت بإجراءات قمعية بحق الأسرى منذ أن تمكن 6 أسرى من تحرير أنفسهم من سجن “جلبوع”، وطالت الإجراءات القمعية كافة أشكال وتفاصيل الظروف الحياتية للأسرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock