اعلن هنا
اعلن هنا
محليات

الاحتلال يطلق النار على فلسطيني قرب الاقصى بزعم تنفيذ عملية طعن

اعلن هنا

ومستوطن يطلق النار صوب أطفال قرب مدخل الرام

القدس المحتلة – فينيق نيوز – أطلق الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، الجمعة، النار على فلسطيني يبلغ من العمر 50 عامًا، على احد ابواب المسجد الاقصى في البلدة القديمة في القدس، ما أدى إلى إصابته بجراح خطيرة بزعم تنغيذه عملية طعن.

وزعم الاحتلال أنّ الفلسطيني طعن أحد أفراد شرطة الاحتلال المتواجدين قرب باب المجلس واضابه بجروح. قبل يعلن  إن الشرطي أصيب بجراح طفيفة جراء شظية من إطلاق النار وليس الطعن.

ولم يعلن بعد عن هوية الجريح الفلسطيني او وضعة الصحي ودرجة اخطورة اصابته.

وكانت ادعت مصادر عبرية ان جندي من “حرس الحدود” اصيب في عملية الطعن في القدس، وتم إطلاق النار على المنفذ.

واغلقت قوات الاحتلال منطقة باب المجلس وشارع الواد المؤدي اليه وانتشرت في المنطقة، بفرقها المختلفة من القوات الخاصة والضباط والمخابرات.

كما اغلقت قوات الاحتلال كافة ابواب البلدة القديمة ونصب الحواجز عليها ومنعت الدخول اليها.

وكان أطلق مستوطن الرصاص الحي، اليوم الجمعة، صوب ثلاثة أطفال قرب مفترق بلدة الرام، شمال القدس المحتلة.

وأفاد شهود عيانبأن مستوطنا دخل بمركبته مفترق البلدة وأطلق الرصاص صوب ثلاثة أطفال تواجدوا في المكان، تتراوح أعمارهم بين 13-14 عاما، دون أن يبلغ عن إصابات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock