اعلن هنا
اعلن هنا
محليات

“فتح” تدعو الحكومات الأوروبية لوقف تعامل شركاتها مع المستوطنات الإسرائيلية

اعلن هنا

صيدم: هناك إرادة عالمية لمقاطعة منتجات المستوطنات

رام الله – فينيق نيوز – دعا عضو اللجنة المركزية لحركة فتح صبري صيدم، الشركات العاملة في المستوطنات الإسرائيلية، لأن تحذو حذو شركة “بن آند جيري” الأميركية، خاصة وأن هناك إرادة عالمية لمقاطعة منتجات المستوطنات.

وأكد صيدم في حديث لإذاعة صوت فلسطين، اليوم الأربعاء، أن هناك تحركات دولية وعلى مستوى المؤسسات الشريكة باتجاه وقف التعامل مع المستوطنات، كونها تشكل خرقا لقوانين الشرعية الدولية.

ورحب صيدم بأي خطوة باتجاه مقاطعة التعامل مع المستوطنات، مؤكدا أن المطلوب فلسطينيا هو البحث في طبيعة قوائم الشركات العاملة مع المستوطنات، من أجل دعوتها للمقاطعة عبر المؤسسات الشريكة، وأصدقاء شعبنا في العالم.

جاء ذلك فيما دعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، الحكومات الأوروبية لاتخاذ خطوات تكفل منع شركاتها من التعامل مع المستوطنات الإسرائيلية.

وقالت الحركة في بيان صدر عن المتحدث باسمها في أوروبا جمال نزال، اليوم الأربعاء، إنه حان الوقت لتطبق الحكومات الأوروبية القوانين الدولية، وقوانينها الذاتية على مستوى الاتحاد الاوروبي بشأن وقف التعاملات التجارية مع المستوطنات الإسرائيلية، التي تعد أقسى صورة لتعميق الاحتلال وانتهاك حقوق شعبنا الفلسطيني.

وأضاف أن هذه وسيلة ضغط اقتصادية مشروعة، ستأتي في وقتها بعد عقود من التخريب السياسي الذي انتجه وجود حكومات يمينية متطرفة بقيادة نتنياهو.

وأوضح نزال أن خطوة كهذه في هذا الوقت من شأنها تعزيز الرياح الجديدة في واشنطن، بما يدفع الحكومة الإسرائيلية الجديدة لمفارقة نهج سابقاتها في استعداء السلام، ويعطي أوروبا دورا متقدما بشكل أكبر في المنطقة.

وكانت شركة بن- جيري الأميركية، أعلنت وقف تعاملها مع المستوطنات الإسرائيلية المقامة على “أراضي دولة” في فلسطين، مؤكدة أن عملها في الأراضي الفلسطينية المحتلة يتعارض مع قيم شركتها لإنتاج وتسويق مشتقات الحليب والبوظة، وأنها تعترف بالمخاوف التي يشاركها فيها زبائنها وشركاؤها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock