اعلن هنا
اعلن هنا
محليات

“الديمقراطية” تزور أضرحة الشهداء بمخيم اليرموك وتستقبل وفد الفصائل برئاسة سفير فلسطين 

اعلن هنا

دمشق – فينيق نيوز – زار وفد من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين  صباح اليوم، أضرحة الشهداء في مخيم اليرموك, بمناسبة عيد الأضحى المبارك, وتقدمت عبرها من عوائل الشهداء بالتهنئة النضالية مؤكدة ان الشهداء هم الضوء الذي ينير للمقاومة الوطنية طريقها القويم نحو تحقيق النصر .

وترأس وفد الجبهة فهد سليمان نائب الأمين العام وضم صفاً واسعاً من أعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية وقيادة الجبهة في إقليم سوريا.

تفقد الوفد المكان الذي احتضن جثامين شهداء الجبهة الديمقراطية الذين كانت دولة الاحتلال تحتجزهم في (مقبرة الأرقام) وتم تحريرهم واستعادتهم في عملية تبادل الشهداء التي نجحت فيها المقاومة اللبنانية والفلسطينية باسترداد عدد كبير من شهداء (مقبرة الأرقام) من لبنانيين وفلسطينيين وعرباً.

كما زار وفد الجبهة ضريح الراحل الكبير ومؤسس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين_ القيادة العامة الرفيق أحمد جبريل وقدم لعائلته وقيادة الجبهة التعازي ومشاعر التضامن مع الرفاق .كما زار ضريح المناضل محمود الخالدي سفير فلسطين السابق في سوريا.

وقبل ظهر اليوم استقبلت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مقرها في دمشق وفد فصائل م.ت.ف في سوريا, وعلى رأسه سفير دولة فلسطين الدكتور سمير الرفاعي مهنئاً بالعيد.

فهد سليمان رحب بالوفد ورأى في الزيارة علامة تكريم وتقدير للجبهة الديمقراطية مؤكداً الحرص على صون هذا الموقف في اطار م.ت.ف الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني والجبهة الوطنية المتحدة التي توحد صفوفه في مواجهة كافة المشاريع الهادفة إلى النيل من حقوقه الوطنية في العودة وتقرير المصير وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس على حدود الرابع من حزيران 67.

وأكد سليمان على ضرورة إزالة الألغام والعراقيل التي من شأنها أن تضعف الموقف الوطني الفلسطيني داعياً إلى استئناف الحوار الوطني للتوافق على الخطوات في بناء المؤسسة الوطنية على أسس ديمقراطية بالانتخابات الشاملة وفي حال تعذر التوافق على تشكيل مجلس مركزي جديد, يضم كافة القوى, ينتخب لجنة تنفيذية, يشارك فيها الجميع بما في ذلك حركة حماس والجهاد الاسلامي, تكون معنية بتحضير الأوضاع لتنظيم الانتخابات الشاملة واعادة بناء المؤسسات الوطنية على أسس من الديمقراطية والتوافق الوطني على برنامج نضالي يستعيد انتصارات انتفاضة فلسطين ومعركة سيف القدس, وتقوم على تنفيذ ما تم التوافق عليه في المجلس الوطني الأخير .

واكد فهد سليمان على أهمية و حدة شعبنا كما تجلت في انتفاضة فلسطين ودعا إلى ضرورة عقد مؤتمر وطني فلسطيني تتمثل فيه تجمعات شعبنا في كافة مناطق تواجده في جناحي الوطن (48_67) وفي الشتات, للتوافق على استراتيجية كفاحية في مواجهة وطنية شاملة للمشروع الصهيوني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock