اعلن هنا
اعلن هنا
فينيق مصري

إثيوبيا توجه رسالة لمصر والسودان بعد “نجاح” الملء الثاني لسد النهضة

اعلن هنا
خبير مصري: إثيوبيا فشلت في تحقيق أهدافها بالملء الثاني

القاهرة – فينيق مصري – ريحاب شعراوي – وجهت إثيوبيا، اليوم الاثنين، رسالة إلى كل من مصر والسودان، بعد نجاح الملء الثاني لسد النهضة الإثيوبي.

وقال وزير المياه والري الإثيوبي، سليشي بقلي، في تصريحات للتلفزيون الرسمي في بلاده، بعد إعلانه نجاح الملء الثاني لسد النهضة: “نطمئن دولتي المصب أنه لن يلحق بهما أي ضرر”.

وأضاف بقلي أن “تدفق المياه إلى دولتي المصب سيستمر بانتظام من خلال الفتحتين الموجودتين بسد النهضة لتمرير المياه”.

وقال بقلي إن “عملية الملء الثاني لسد النهضة تمت بنجاح وتدفقت المياه من أعلى الحاجز للسد”.

وتابع أن “هذا الإنجاز يمثل نجاح إثيوبيا وتمكنها من توليد الطاقة من خلال توربينتين”.

وأشار إلى أنه “للوصول إلى هذه المرحلة، بذلت جهود مقدرة من قبل الجميع، في المرحلة المقبلة سنعمل على توليد الطاقة من سد النهضة من خلال التوربينتين بالسد”.

وبالتزامن، غرد رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد عبر صفحته الرسمية على تويتر، وذلك بعد إعلان أديس أبابا نجاح الملء الثاني لسد النهضة الإثيوبي.

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي: “مبروك الانتهاء من الملء الثاني في سد النهضة الكبير!.. إثيوبيا تتقدم”

وفي غضون ذلك، اكد خبير الموارد المائية المصري عباس شراقي أن “إثيوبيا فشلت في تحقيق أهدافها بالملء الثاني لسد النهضة”، وأن “عدم وقوف إثيوبيا أمام الفيضان سيؤدي لانهيار السد”.

وفي تصريح لقناة “صدى البلد”، قال شراقي إن “إثيوبيا لم تستطع تحقيق أهدافها بملء 13.5 مليار متر مكعب مياه في التخزين الثاني لسد النهضة وقامت فقط بملء 3 مليارات متر مكعب”.

وأضاف أن “إجمالي التخزين للملء الأول والثاني لسد النهضة حوالي 7 مليارات متر مكعب فقط وإن إثيوبيا تقوم الآن بسحب المعدات من الممر الأوسط للسد وتوقفت عند ارتفاع 573 مترا مع اقتراب الفيضان”، لافتا إلى أن “عدم قدرة الجانب الإثيوبي على الوقوف أمام الفيضان سيغرق سد النهضة ويؤدي إلى انهياره”.

وأشار إلى أن “مياه الفيضان ستعبر من أعلى الممر الأوسط بسد النهضة وستصل في خلال يومين على الأكثر للسودان ليصل الفيضان لمصر بعد ذلك على أوائل شهر أغسطس المقبل”.

وشدد على أن “موقف مصر قانوني في ملف سد النهضة وإن العالم رأى مخالفة إثيوبيا للأعراف الدولية ولإعلان المبادئ عام 2015 وتوصيات مجلس الأمن بالتخزين الأول والثاني للسد”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock