اعلن هنا
اعلن هنا
ثقافة وادب

جريدة أخبار الأدب المصرية تخصص عدد وملحق للتضامن مع فلسطين

اعلن هنا

القاهرة – فينيق مصري – ريحاب شعراوي – خصصت جريدة أخبار الأدب المصرية عددر اليوم السبت، وملحقا خاصا معه بعنوان “مصر وفلسطين في مواجهة طمس الهوية”،  لاظهار التضامن مع القضية الفلسطينية ، وإبراز الإبداع الأدبي العربي المناصر للحق الفلسطيني.

وأصدرت ادارة الجريدة مع العدد ملحق إبداعات لنصوص فلسطينية من 16 صفحة أدبية متخصصة بأقلام كتاب وشعراء فلسطينيين أعدها الكاتب زياد خدّاش

وزين الغلاف بأبيات للشاعر عبد الرحمن الأبنودي  تقول: يا قدس قولي لحيطانك/ اثبتي بقوة/ هيخلصك ابنك/ اللي أنا.. مانيش هوه/ لا تبحثي عن حلول/ الحل من جوه).

وعرضت  الجريدة في عددها الجديد مقالات وتحقيقات ثقافية وكتابات نثرية وشعرية حول القضية الفلسطينية، استرداد الذاكرة الوطنية.

وخصص رئيس تحرير أخبار الأدب علاء عبد الهادي مقاله عن فلسطين بعنوان: “غدا سيزهر الليمون”، وتضمن تحقيق أدبي يحمل عنوان “على هامش حب الشيخ جراح” بقلم محمود الورداني، و”إرشادات إسرائيلية للانفصال عن الواقع” بقلم نائل الطوخي، و”إريش فريد وحرية فتح الفم في المسألة الإسرائيلية” بقلم سمير جريس، و”الكاميرا في مواجهة محو الهوية”، و”القدس كما لم ترها من قبل”، “وسائط جديدة للصراع: الراب، المميز، افلام إليا سليمان”، قصف يستهدف الحكايات والذكريات، مقال لـ”تشومسكي” عن مغزى القصف الإسرائيلي تغطية متفردة لقصف إسرائيل لمكتبة سمير منصور، وساحات جديدة للصراع باستهداف مواقع التواصل الاجتماعي .

جريدة أخبار الأدب صدرت عام 1993 عن دار أخبار اليوم في القاهرة كدورية ثقافية أسبوعية. تتناول الصحيفة أخبار الأوساط الأدبية والفنية، وتستعرض الإصدارات العربية والعالمية الحديثة، وتغطي الفعاليات الثقافية، والقضايا الفكرية المتداولة. ويكتب فيها نخبة من أبرز الأسماء الأدبية في العالم العربي

و صدرت الجريدة في سنوات نشاطها الأولى أيام الأربعاء، وتصدر حاليًّا أيام الأحد.

وأعربت سفارة دولة فلسطين لدى مصر عن تقديرها للدعم المصري الكبير في كافة مؤسسات الدولة الرسمية والشعبية، واصلة شكرها لمؤسسة أخبار اليوم المصرية ورئيس تحرير جريدة أخبار الأدب وكافة الكتاب وأسرة التحرير والأدباء المصريين لحرصهم على إبراز الدعم والتضامن مع القضية الفلسطينية بأقلامهم الحرة، لتسلط الضوء وتؤازر الصمود الفلسطيني أمام عنجهية وبطش الاحتلال ودفاع الشعب الفلسطيني عن ذاكرته ووجوده سعيا نحو مستقبل أفضل، يستند إلى العدالة وإنجاز الحقوق  التي كفلتها الشرائع والقوانين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock