اعلن هنا
اعلن هنا
شؤون اسرائيليةمميز

نتنياهو يفشل بتشكيل حكومة ويعيد التكليف .. وتوفعات بنهاية حكمه

اعلن هنا

اعاد رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، التفويض الذي منحه إياه الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، لتشكيل حكومة؛ وهي المهمة التي فشل في تحقيقها

وسبقت خطوة نتنياهو، انقضاء المهلة القانونية (28 يوما) بفترة وجيزة في ظل عدم تمكنه من إبرام اتفاقات ائتلافية مع الكتل البرلمانية؛ ويتوقع أن ينقل ريفلين التفويض إلى لبيد، أو إجراء جولة مشاورات جديدة مع الأحزاب للحصول على توصياتها بمرشح يشكل الحكومة.

وأصدر الليكود بيانا قال فيه إن نتنياهو أعاد التفويض إلى الرئيس الإسرائيلي، “في أعقاب رفض بينيت الالتزام بتشكيل حكومة يمينية الأمر الذي كان سيدفع أعضاء كنيست آخرين إليها”.

بدوره، قال الرئيس الإسرائيلي في بيان صدر ديوانه: “انتهت فترة الـ 28 يومًا المنصوص عليها في قانون “أساس: الحكومة”، التي كانت تحت تصرف  نتنياهو، لتشكيل الحكومة، بحلول منتصف الليل”.

وأضاف البيان: “قبل منتصف الليل بقليل، أبلغ نتنياهو ديوان الرئيس أنه لم يتمكن من تشكيل حكومة، وبالتالي فهو يعيد التفويض إلى الرئيس”؛

وتابع: “الأربعاء صباحا سيجري ديوان رئيس الدولة اتصالات بالكتل البرلمانية حول مواصلة عملية تشكيل الحكومة”.

ويسعى نتنياهو إلى منع نقل التفويض إلى لبيد، من أجل إحباط تشكيل حكومة في “كتلة التغيير”، وذلك من خلال توصية أحزاب معسكر نتنياهو على منح التفويض بتشكيل حكومة إلى رئيس حزب “يمينا”، نفتالي بينيت، كي يشكل الأخير حكومة يمين بالتناوب على رئاسة مع نتنياهو.

ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية “كان” عن رئيس الكنيست، ياريف ليفين، قوله خلال محادثة مغلقة مع أعضاء كنيست حريديين، الثلاثاء، أن الليكود سيوصي على ما يبدو على بينيت لتكليفه بتشكيل حكومة؛ لكن مصادر في “يمينا” قالت إن نتنياهو يسعى ويريد التوجه لانتخابات خامسة، رغم اقتراحه بتشكيل حكومة يتناوب مع بينيت على رئاستها.

إلا أن إذاعة الجيش الإسرائيلي ذكرت أنه في حزب الليكود باتوا يدركون أنه حتى لو أوصى معسكر نتنياهو كله، أي الليكود والحريديين والصهيونية الدينية والفاشية، على بينيت، فإنه لا يتوقع أن يمنحه ريفلين التفويض بتشكيل حكومة، لأن هذا المعسكر حصل على فرصة لتشكيل حكومة وفشل بذلك.

وفي غضون ذلك بدأت وسائل إعلام عالمية كانت تغطي السياسة الإسرائيلية ونتنياهو لسنوات تشير إلى نهاية حكم رئيس الوزراء الإسرائيلي المخضرم. الذي عرف في العالم باسره  منذ فترة طويلة وفي التقارير حول العالم  وبات يكتفى  باسمه الأخير “نتنياهو” أو “رئيس الوزراء الإسرائيلي”. بحسب  تقرير القناة 12 العبرية الذي رصد ردود فعل الصحافة العالمية حول فشل نتنياهو في التوصل إلى ائتلاف حكومي.

ولاول مرة يظهر الوجه الكئيب لرئيس الوزراء في الصحف العالمية ، وكذلك في الإذاعات والمواقع الإخبارية في مختلف البلدان. وكتبت إحدى وسائل الإعلام: “فشل رئيس الوزراء الأطول خدمة في البلاد في اختراق الجمود السياسي منذ أكثر من عامين”.

و كتبت الواشنطن بوست: “نتنياهو يفشل في تشكيل ائتلاف ويشكك في استمرار حكمه. الآن ، سيحصل أحد خصوم رئيس الوزراء الإسرائيلي على فرصة”.

ونشر موقع دردج الأمريكي صورة نتنياهو مع تعليق عليها: “النهاية؟”.

فيما صحيفة نيويورك تايمز تكتبت في العنوان: “فشل نتنياهو في بناء الائتلاف ، لكن ما زال من السابق لأوانه المديح”.

وكتبت صحيفة الغارديان البريطانية في عنوانها “فشل نتنياهو” وأضافت: “فشل نتنياهو في تشكيل حكومة وسيستمر المأزق السياسي في إسرائيل المستمر منذ عامين”.

وأضافت: “كان الزعيم البالغ من العمر 71 عامًا يأمل في تحقيق شراكة فريدة وتاريخية في السياسة الإسرائيلية. سعى نتنياهو إلى صياغة اتفاق بين سياسيين يهود يمين متطرف وحزب إسلامي محافظ”.

وفي ألمانيا ، جاء في العنوان الفرعي في “دويتشه فيله”: “قد يقود رئيس الوزراء حزب الليكود المعارض لأول مرة في السنوات الـ 12 الماضية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock