اعلن هنا
اعلن هنا
محلياتمميز

“عوفر” ترجئ البت باعتقال جرار اداريا وتحدد جلسة للنظر في التهم

اعلن هنا

6
رام الله – فينيق نيوز – أرجأت محكمة الاحتلال العسكرية في سجن عوفر للمرة الثانية، اليوم الأربعاء، النظر في تثبيت امر الاعتقال الإداري بحق عضو المجلس التشريعي الفلسطيني، ورئيسة لجنه الأسرى البرلمانية فيه النائبة خالدة جرار،الى السادس من أيار المقبل. فيما حددت 29 الجاري موعدا للنظر في التهم التي وجهتها لها اليوم النيابة العسكرية
جاء ذلك في وقت اعتصم فيه حشد من النشطاء المحليين والأجانب وبضمنهم نواب ومسؤولين امام بوابة سجن “عوفر” احتجاجا على اعتقال ومحاكة الناب جرار وللمطالبة بالافراج الفوري وغير المشروط عنها.
وقالت اللجنة الوطنية للدفاع عن النائب جرار، ان قرار التأجيل جاء بعد ان قدمت نيابة الاحتلال العسكرية لائحة اتهام ضد القيادية جرار تضمنت 12 تهمة، وذلك قبل ساعة من موعد الجلسة حيث قررت المحكمة إرجاء النظر في قضية التهم إلى 29 نيسان الجاري.
ورفع المتضامون خلال الاعتصام الذي دعت اليه اللجنة الوطنية للدفاع عن النائب جرار، يافطات تندد باعتقال جرار وتطالب بالافراج عنها وصور للقيادية ورددوا هتافات تطالب بالأفراج الفوري عنها وعن الاسرى في سجون الاحتلال.
وحضر جلسة المحكمة دبلوماسين ونشطاء اجانب بضمنهم ممثل عن الاتحاد الاوروبي، وهولندا، والنرويج، وسويسرا، والجمعية العالمية للمحامين الديمقراطيين، ومنظمة العفو الدولية “امنستي، وهيئة الدفاع عن جرار التي تضم خمسة محامين.
وتضمنت لائحة الاتهام المقدمة ضد ” جرار” 12 بندا بضمنها العضوية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وتولي منصب إداري في الجبهة والقيام نشاطات شعبية لصالح الجبهة والتحريض على اختطاف جنود إسرائيليين ومبادلتهم بأسرى فلسطينيين مثل الأمين العام للجبهة الأسير احمد سعدات.
وسربت مصادر إسرائيلية ان النيابة الاحتلال العسكرية ستطلب تمديد اعتقال جرار حتى انتهاء ” الإجراءات القضائية ” في حال الغاء امر الاعتقال الإداري الصادر بحقها.
7
عضو المجلس التشريعي عن حركة فتح الرلمانية ، النائب د. عبد الله عبد الله، قال: إسرائيل الدولة الوحيدة التي تعتقال النواب المنتخبين، وتحيلهم إلى الاعتقال الإداري، لعدم وجود تهمة، دون ان تقيم وزنا للحصانة البرلمانية التي يتمتعون بها والقوانين والأعراف الدولية
وقال غسان جرار زوج الاسيرة أن الاعتصام يأتي للتأكيد على عدم قانونية المحاكمة واستنكار اعتقالها، وطالب بإطلاق سراحها، مشددا على ضرورة التدخل الدولي لوقف اعتقالها الذي يعتبر اعتداء على الحياة البرلمانية والأعراف الدولية.
وقال متضامن إسرائيلي عرف على نفسه باسم “يوآف” أنه جاء يشارك في الاعتصام للمطالبة بالإفراج عن خالدة جرار و أعضاء المجلس التشريعي المعتقلين، وكل معتقلي فلسطين، وإنهاء الاحتلال، لافتا الى أن جزءاً مهماً من المجتمع الإسرائيلي يرفض استمرار احتلال دولتهم لأراضي الدولة الفلسطينية، ويرفض عنفها وعدوانها على الشعب الفلسطيني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock