اعلن هنا
اعلن هنا
رياضة

بطولة أستراليا المفتوحة: ديوكوفيتش يقهر فيدرر ويبلغ النهائي الثامن في ملبورن

اعلن هنا

 

 

 

 

 

 

ملبورن  –  وكالات  – قهر الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف ثانيا وحامل اللقب غريمه السويسري روجيه فيدرر الثالث عندما تغلب عليه 7-6 (7-1) و6-4 و6-3 في ساعتين و18 دقيقة وبلغ المباراة النهائية لبطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، للمرة الثامنة في مسيرته الاحترافية. ويلتقي ديوكوفيتش في النهائي الأحد المقبل مع النمسوي دومينيك تييم الخامس أو الألماني ألكسندر زفيريف السابع.

وهي المباراة النهائية الـ26 لديوكوفيتش في بطولات الغراند سلام المتوج بألقابها 16 مرة، بينها سبع مرات في سبع مباريات نهائية في ملبورن علما بأنها كانت باكورة ألقابه الكبرى عام 2008.

وبات ديوكوفيتش على مشارف لقبه السابع عشر الكبير والاقتراب من الكبيرين فيدرر صاحب الرقم القياسي (20 لقبا) والإسباني رافايل نادال (19 لقبا) الذي خرج من ربع النهائي الأربعاء على يد تييم.

وواصل ديوكوفيتش تفوقه على فيدرر في المواجهة الـ50 بينهما حيث تغلب عليه للمرة السابعة والعشرين مقابل 23 خسارة، فأنهى حلمه بمعادلة رقمه القياسي في عدد الالقاب في ملبورن والظفر باللقب الـ21 في الغراند سلام.

– “لست موهوبا بالفطرة مثل فيدرر” –

ولم يفز السويسري البالغ من العمر 38 عاما على ديوكوفيتش في الغراند سلام منذ عام 2012 في نصف نهائي بطولة ويمبلدون، قبل أن يخسر بعدها في نهائي البطولة الإنكليزية عامي 2014 و2015، نهائي فلاشينغ ميدوز عام 2015، نصف نهائي أستراليا المفتوحة عام 2016، وأخيرا نهائي ويمبلدون العام الماضي حين حقق الصربي فوزه الخامس تواليا على فيدرر في كافة الدورات والبطولات، قبل أن يسترد الأخير اعتباره أواخر العام بالفوز في دور المجموعات لبطولة الماسترز الختامية.

وبدأ فيدرر المباراة بقوة وكان في طريقه الى حسم المجموعة الاولى بسهولة بعدما تقدم 4-1 و5-2 والإرسال بحوزته لحسمها، لكن ديوكوفيتش عاد بقوة وفرض التعادل 5-5 ثم 6-6 قبل ان يحسمها بشوط فاصل.

وتأثر فيدرر كثيرا عقب خسارة المجموعة الاولى فضلا عن معاناته من اصابة في عضلات المحالب دفعته الى طلب الطبيب والعودة الى غرف الملابس للعلاج عقب المجموعة الاولى.

وكان فيدرر أفلت من الخروج من الدور ربع النهائي على يد الأميركي تينيس ساندغرن وأنقذ سبع نقاط في طريقه لحسم المباراة 6-3 و2-6 و2-6 و7-6 (10-8) و6-3 في ثلاث ساعات و32 دقيقة، والتأهل الى نصف نهائي البطولة الأسترالية للمرة الـ15 في مسيرته، علما بأنه احتاج إلى أربع ساعات للتخلص من عقبة الاسترالي جون ميلمان في الدور الثالث بعد خمس مجموعات أيضا.

وقال ديوكوفيتش الذي حقق فوزه الـ78 في ملبورن والثالث عشر على التوالي في البطولة “كنت متوترا في بداية المباراة لكنني نجحت في ضبط أعصابي واللعب بأفضل طريقة وكسبت المجموعة الاولى، عندها ارتحت نسبيا وواصلت تألقي حتى النهاية لان ذلك كان مهما بالنسبة لي”.

وأضاف “أشكر فيدرر على اللعب رغم معاناته من الاصابة، لم يكن في افضل حالاته لأنه لم يكن يقدر على التحرك بشكل جيد على ارضية الملعب، كل الاحترام له على خوضه هذه المباراة”.

وتابع “كان بإمكان النتيجة أن تكون مختلفة لو نجح في كسب نقاط كسر الإرسال. عندما تواجه فيدرر، فأنت تعرف بأن المستوى سيكون عاليا جدا. إنه يضغط بشكل رهيب خصوصا عندما يصعد إلى الشبكة، وأنا لست موهوبا بالفطرة مثله وبالتالي كان يتعين علي محاولة تمديد تبادل الكرات أكبر قدر ممكن”.

من جهته، قال فيدرر “آمنت إلى حد ما بقدرتي على قلب الطاولة. بدخولي إلى أرضية الملعب، كنت أعرف أن المهمة ستكون صعبة جدا، كانت نسبة تحقيقي للفوز 3 بالمئة. عندما تقدمت 4-1 اعتقدت بأن الأمور ستكون أقل صعوبة، ولكنها عادت لتصبح أكثر صعوبة مجددا بعد (خسارتي المجموعة الأولى) 6-7… ولكنني على الرغم من ذلك كنت مؤمنا بقدرتي على قلب النتيجة”.

وأضاف “ما قدمته اليوم كان أقصى ما يمكنني تقديمه” في إشارة إلى الالام التي عانى منها بسبب الاصابة التي اوضح انه خضع الى فحص بالاشعة عقب مواجهة ساندغرين وكانت نتيجته ايجابية.

وقال “لم أتدرب بعد ذلك وخلدت الى الراحة طيلة يوم الاربعاء، واليوم (الخميس) استرحت أطول فترة ممكنة. لم أشعر بالألم، لذلك اعتقدت أنني أستطيع خوض هذه المباراة. كان الوقت المستقطع (الطبي بعد المجموعة الأولى) احترازيا لتجنب مشاكل أخرى، وعندما عدت الى اللعب، شعرت بأنني بالتأكيد قادر على إكمالها، وكان ذلك جيدا”.

– مجموعة أولى مثيرة –

وجاءت المجموعة الأولى مثيرة بين اللاعبين اللذين تبادلا خلالها كسر الارسال مرتين في تسعة أشواط، وأهدر فيدرر فرصة حسمها والإرسال بحوزته في الشوط العاشر.

واحتاج فيدرر الى ست دقائق لكسب الشوط الأول، ونجح في كسر إرسال ديوكوفيتش في الشوط الثاني ليتقدم 2-صفر، لكن الصربي رد التحية مباشرة كاسرا ارسال السويسري ليقلص الفارق 1-2.

وعاد فيدرر لكسر إرسال ديوكوفيتش للمرة الثانية في الشوط الرابع ليتقدم 4-1 بعد 21 دقيقة، ثم 5-2 قبل أن يحصل على فرصة حسم المجموعة الاولى في صالحه والارسال بحوزته في الشوط التاسع (5-3)، لكن ديوكوفيتش حرمه من ذلك بكسر إرساله للمرة الثانية مقلصا الفارق الى 4-5، ثم أدرك التعادل 5-5 ثم 6-6 قبل ان يحسم الشوط الفاصل في صالحه 7-1 منهيا المجموعة 7-6 في 62 دقيقة.

وطلب اللاعبان الطبيب عقب المجموعة الاولى: فيدرر لمعاناة من الام في عضلات المحالب حيث دخل غرفة الملابس للعلاج، وديوكوفيتش لمشاكل في البطن حيث منحته الطبيبة حبة دواء.

وحافظ اللاعبان على إرسالهما في المجموعة الثانية حتى الشوط التاسع عندما تقدم ديوكوفيتش 5-4، قبل أن يكسر ارسال فيدرر في الشوط العاشر وينهيها في صالحه 6-4 في 41 دقيقة.

وفعلها ديوكوفيتش في الشوط السادس من المجموعة الثالثة ليتقدم 4-2 ثم 5-2 قبل أن يكسبها 6-3 في 35 دقيقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock