5 جرحى و10 معتقلين في مواجهات في قباطية والاحتلال يعزل البلدة

Nael Musa
Nael Musa 4 فبراير، 2016
Updated 2016/02/04 at 1:02 مساءً

thumb (1)

جنين – فينيق نيوز – أصيب 5 مواطنين احدهم طفل في الخامسة عشرة وصفت جروحه بالخطيرة في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي لا زلت تدور في بلدة قباطية بمحافظة جنين شمال الضفة الغربية.
وشنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات طالت حتى 10 من ابناء البلدة من بينهم آباء واشقاء شهداء عملية القدس المحتلة الذين ابلغ الاحتلال بقراره هدم منازل عائلاتهم.
جاء ذلك وقت قرر فيه رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو فرض حصار على بلدة قباطية على خليفة عملية باب العامود في القدس المحتلة، أمس، واستشهد فيها 3 شبان من البلدة وقتلت خلالها مجندة واصيب 3 من أفراد حرس الحدود والشرطة

وابلغ جيش الاحتلال ابلغت المواطنين أن قباطية منطقة عسكرية مغلقة لمدة شهر على الاقل، في وقت اغلقت فيه كافة مداخل البلدة بالحواجز الترابية، ومنعت الدخول أو الخروج بشكل كامل.

وقالت مصادر محلية في البلدة المحاصرة ان شاحنة عسكرية تعمدت دهس الطفل محمد العباس زكارنة (15عاما) قبل ان يطلق جنود الاحتلال عليه النار ما تسبب باصابته بجروح خطيرة

مدير اسعاف الهلال الأحمر محمود السعدي قال انه امكن نقل الطفل زكارنة نقله إلى مستشفى الرازي في المدينة وهو يعاني من جروح خطيرة في الرأس، جراء اصابته بعجلات شاحنة عسكرية اسرائيلية دهسته في القرية

واقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم منازل عائلات الشهداء الثلاثة أحمد راجح اسماعيل زكارنة، ومحمد احمد حلمي كميل، واحمد ناجح ابراهيم أبو الرب، واجؤت قياسات للمنازل ابلغت عائلات الشهداء بوجوب اخلاء منازلهم تمهيدا لهدمها.

وتشن قوات الاحتلال حملة عسكرية كبيرة في البلدة طالت عشرات واعتقلت اكثر من 10 مواطنين حتى الان، عرف منهم: معتصم محمود سليمان (17 عاما)، ومؤمن نصري أبو الرب (22 عاما) وأحمد بلال عبد العفو نزال (17 عاما)، واحمد حلمي كميل والد الشهيد منفذ عملية القدس محمد احمد حلمي كميل، طارق احمد حلمي كميل شقيق الشهيد كميل، وساري محمد أبو غراب، واحمد راشد عبد الجليل، واعتقال أمين سر حركة فتح في بلدة الفندوقومية حسام عزت نايف دهون (38 عاما)، واحمد علي احمد زكارنة اعتقل على معبر الكرامة من سكان بلدة قباطية.

ومن جانبهم يتصدى الاهالي لقوات الاحتلال في شوارع واحياء البلدة المحاصرة بالحجارة والزجاجات الفارغة والحارقة في مواجهات لاتزال مستمرة.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *