5 جرحى بالرصاص الحي و15بالمعدني بمواجهات في رام الله

نائل موسى
نائل موسى 20 أكتوبر، 2015
Updated 2015/10/20 at 8:08 مساءً

IMG_0432
رام الله – فينيق نيوز – جرح 5 مواطنين بينهم طفلان بالرصاص الحي ، ونحو 20 آخرين بالرصاص المعدني وعدد آخر بحالات اختناق شديد بالغاز المسيل للدموع في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، تجددت، اليوم الثلاثاء، على مدخل مدينة الشمالي وفي بلدة نعلين غرب رام الله.
وقالت مصادر طبية ان الطفل محمد عرابي قاحوش (16عاما) أصيب بالرصاص الحي في الرأس، وطفل آخر في الفخذ في مواجهات مع الاحتلال في نعلين غرب رام الله، ونقلا مع 3 آخرين إلى مجمع فلسطين الطبي الحكومي برام الله حيث وصفت إصاباتهم بالمتوسطة.
Hayat (9)
وعلى ميدان الشهيد فيصل الحسيني شمال البيرة أصيب 3 شبان بالرصاص الحي و15 بالرصاص المعدني وعدد آخر بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع خلال مواجهات عنيفة التي اندلعت، ظهرا واستمرت حتى هبوط الليل.
وتجدد المواجهات المستمرة منذ مطلع تشرين أول أكتوبر الجاري اثر قمع قوات الاحتلال مسيرة سلمية دعت اليها القوى الوطنية والاسلامية والهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين نصرة لاقصى والقدس والاسرى واحتجاج على جرائم الإعدام الميداني التي تقترفها قوات الاحتلال ومستوطنيه بحق الفلسطينيين قبل ان يضم اليها طلبة جامعة القدس في مسيرة مماثلة.
وانطلقت المسيرة ظهرا من امام مقر اللجنة الدولية للصليب الاحمر بمدينة البيرة القريب، حيث نظمت الهيئة العليا اعتصامها الأسبوعي نصرة للأسرى بمشاركة ذويهم وممثلي القوى السياسية.
وتصدى جنود الاحتلال قرب حاجز مستوطنة “بيت ايل” للمسيرة بالرصاص الحي والمعدني المغلف وقنابل الغاز واطلقوها بكثافة نحو المتظاهرين وطاردوهم داخل المنطقة المصنف “أ” وعادوا واقتحموا مجددا محطة “الهدى” للمحروقات القائمة الى جوار الميدان ، وأطلقوا الرصاص من داخلها رغم مخاطر اندلاع حريق ووقوع انفجار في صهاريج المحروقات.
ورد المتظاهرون باغلاق الشوارع في محيط الميدان بالحواجز الحجرية مستعين بالحاويات والأجسام المعدنية المستهلكة، والمشتعلة بإضرام النار بعشرات اطارات المركبات القديمة، ورجموا جنود الاحتلال والياته بالحجارة والزجاجات وكل ما وصبت اليه أياديهم من قطع وقضبان حديدية وتبادلوا الهجمات مع جنود الاحتلال في عمليات كر وفر استمرت حتى هبوط الليل.
القدس المفتوحة
وكان علق مجلس الطلبة في جامعة القدس المفتوحة منطقة رام الله والبيرة التعليمة الدوام، ونظم وقفه اعقبت بمسيرة رفع المشاركون فيها الاعلام الفلسطينية ولافتات تدعو لاستمرارهم الهبة الجماهيرية، رفضا جرائم الاحتلال الإسرائيلي وسفك دم ابناء الشعب الفلسطيني العزل، واستمرار اقتحام وتدنيس المسجد الأقصى المبارك وتوجه عشرات منهم الى مدخل البيرة لمواصلة الاحتجاج.
نعلين
وفي نعلين غرب رام الله نجا الطفل محمد عرابي قاحوش (16 عاما) من موت محقق عندما أصابه جندي إسرائيل على نحو مباشر في الرأس بعيار حي تسبب في جراح دون ان يخترق الجمجمة بحسب مصادر طبية
ونقل قاحوش وزميل آخر أصيب أيضا بالرصاص الحي في الفخذ الأيمن الى مجمع فلسطين الطبي للعلاج بالرصاص فيما اندلعت مواجهات بين الأهالي الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت بلدة نعلين وسط إطلاق عشوائي للرصاص الحي والمعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المواطنين والمنازل المأهولة ما تسبب بوقوع إصابات أخرى بالغز ومن جراء الاعتداء عليهم بالضرب
وأغلقت قوات الاحتلال، مدخل البلدة ما قاد الى اندلاع المواجهات فيما رد الشبان برجم جنود الاحتلال والياته العسكرية بالحجارة.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *