40 الف فلسطيني يتظاهرون في سخنين ضد الاحتلال

Nael Musa
Nael Musa 13 أكتوبر، 2015
Updated 2015/10/13 at 8:24 مساءً

thumb
الناصرة – فينيق نيوز – تظاهر نحو 40 الف فلسطيني داخل اراضي العام 48 مساء اليوم الثلاثاء، في بلدة سخنين العربية دعما للاخوتهم الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة في مواجهات الاعدامات الميدانية الاسرائيلية والاعتداءات على القصى والمقدسات

وهتف المشاركون الذين حملوا الاعلام الفلسطينية وارتدوا الكوفيات السمراء، “بالروح وبالدم، نفديك يا شهيد” و”لا للاحتلال ولا للاستيطان”

وقدر رئيس بلدية سخنين مازن غنايم عدد المشاركين في التظاهرة بين 35 الفا و40 الف متظاهر معتبرا المظاهرة التي دعت اليها لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية
وقال غنايم ان المظاهرة ناجحة بكافة المعايير خصوصا وانه شارك فيها الجميع من كل حدب وصوب وهو ما اعتبره دليل على “ان شعبنا لا يزال بخير”.
العضو العربي في البرلمان الاسرائيلي النائب احمد الطيبي قال في كلمته ان “رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو هو المحرض الاكبر. عبر تحريضه على هدم البيوت والحواجز اهانات الشباب
وتابع الطيبي “نقول لنتانياهو وحكومته انه مهما حرضت لن نخاف منك فنحن اصحاب حق”.

ووجه الطيبي كلامه لوزير التعليم الاسرائيلي نفتالي بينيت زعيم حزب البيت اليهودي اليميني المتطرف “انت المحرض الاكبر علينا. انت (وافيغدور) ليبرمان (زعيم حزب اسرائيل بيتنا المتطرف) لن نرحل ولن نترك اوطاننا”.
اكد الشيخ رائد صلاح زعيم الحركة الاسلامية الفرع الشمالي والذي تنظر اسرائيل في جعل حركته غير قانونية ان “الاحتلال الاسرائيلي في القدس المقدسة غير قانوني. وجود الاحتلال في كنيسة القيامة خارج القانون وغير شرعي.”
واضاف ” نقول للاحتلال وعد شرف علينا قريبا سنبعدك عن المسجد الاقصى ولن تعود اليه” وتابع..”السجون وقنابل ورصاص الاحتلال لن تخيفنا ولن تبعدنا عن الاقصى”.
ويعيش نحو 1,4 مليون اليوم في أراضيهم بمناطق العام 1948 ويعانون من التمييز ضدهم خصوصا في مجالي الوظائف والاسكان.
رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة النائب محمد بركة قال “الفلسطينون لم يبادروا بالتصعيد، ومن بادر هو نتانياهو بعد خطاب محمود عباس في الامم المتحدة لانه يريد تحويل الصراع السياسي والاحتلال الاسرائيلي الى صراع ديني”.
وقال المحامي نضال عثمان من لجنة مكافحة العنصرية ان “الاضراب تعبير عن الغضب على ما يجري للفلسطينيين”.

وقلت قوات الاحتلال منهم 13 فلسطينيا منهم في الانتفاضة الثانية عام 2000 خلال تظاهرات غضب وتضامن مع الفلسطينيين.

وتظاهر فلسطينيو الداخل طوال الاسبوع الماضي في الناصرة وكفر قاسم ويافا واعتقلت الشرطة الاسرائيلية عددا من الشباب معظمهم من القاصرين بتهمة رشق الحجارة والاخلال بالنظام، بحسب الشرطة.

واضرب الطلاب في المدارس العربية كما اضربت مدينة الناصرة كبرى المدن العربية وبلدات الجليل واقتصر الاضراب في مدينة حيفا المختلطة على المدارس العربية وبعض محلات الاحياء العربية.

ومنذ بداية تشرين الاول/اكتوبر الجاري قتل ثلاثين فلسطينيا في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، واصيب حوالى 1400 اخرين بجروح في مواجهات مع جيش وشرطة الاحتلال وخلال عمليات طعن نفذها فلسطينيون.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *