30 % من الفلسطينيين بالضفة والقطاع بين 15 و29 عاما

Nael Musa
Nael Musa 17 مارس، 2016
Updated 2016/03/17 at 5:49 مساءً

 
93O7061

رام الله – فينيق نيوز – 1,4مليون فلسطيني تتراوح  اعمارهم من عمر 15- 29 عاما، يشكلون ما نسبته 30% من إجمالي السكان في الضفة الغربية وغزة وفق احصائية اعلنتها،اليوم الخميس، رئيس الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني علا عوض

و في مؤتمر صحفي نظم في فندق “السيزر” برام الله  لاعلان نتائج مسح الشباب الفلسطيني 2015؛  اوضصحت عوض ان من هذه  الفئة الشبابية 716 الف ذكر و688 الف أنثى بنسبة جنس مقدارها 104 ذكر لكل 100 أنثى. وأن نسبة الأسر التي يرأسها شاب من هذه الفئة  بلغت 14%، بواقع 13% في الضفة الغربية و17% في غزة.

وأشارت البيانات إلى أن 72% من الأسر الفلسطينية لديها شاب واحد على الأقل، بواقع 71% في الضفة و74 في غزة،  وأن 37% من الشباب ملتحقون حالياً بالتعليم، بواقع 36% في الضفة و38% في غزة.

وأظهرت النتائج أن نسبة الشباب الذين أنهوا مرحلة التعليم الجامعي بكالوريوس فأعلى، بلغت 13%، 11% للذكور و14% للإناث، وأشار 5% من الشباب أنهم انقطعوا عن الدراسة لفترة تزيد عن أربعة أشهر خلال التحاقهم بالتعليم، و5% بالضفة الغربية مقابل 6% في غزة.

وعبّر 84% من الشباب عن رضاهم عن تجربة التعليم لديهم، مقابل 11% عبروا عن عدم رضاهم عن تلك التجربة.

وأفاد 39% من الشباب الحاصلين على مؤهل علمي دبلوم فأعلى، أنهم عاطلون عن العمل بواقع 27% في الضفة الغربية و57% في قطاع غزة.

وبلغت نسبة الشباب العاملين بأجر 85%، بواقع 85% في الضفة و86% في قطاع غزة، وأشارت النتائج إلى أن 83% من الشباب يعملون في القطاع الخاص، مقابل 10% يعملون في مؤسسات الدولة.

وأظهرت النتائج أن 21% من الشباب حاولوا إنشاء مشاريع خاصة، بواقع 15% في الضفة و31% في غزة، كما أظهرت النتائج أن 24% من الشباب الفلسطيني لديهم الرغبة بالهجرة للخارج، بواقع 37% في قطاع غزة، مقابل 15% في الضفة الغربية.

وحول أسباب رغبة الشباب في الهجرة للخارج يعود معظمها للأسباب الاقتصادية، بواقع 37% حيث أفاد 41% من الشباب الذين يرغبون بالهجرة إلى الخارج لتحسين ظروفهم المعيشية، و15% لعدم توفر فرص العمل.

وأظهرت النتائج أن 68% من الشباب لم يسبق لهم الزواج، بواقع 81% للذكور و53% للإناث، و28% متزوجون، 16% للذكور و41% للإناث، وأشار الشباب إلى أن العمر المناسب للذكور هو 25.4 سنة، و21.1 سنة للإناث.

وبينت النتائج أنه لا يوجد فروق في نسبة الشباب الذين لديهم صعوبة إعاقة بين الضفة الغربية وقطاع غزة، إذ بلغت 3.7% في الضفة الغربية، مقابل 3.6% في قطاع غزة.

وحول المشاكل والقضايا الصحية التي تؤثر على صحة الشباب من وجهة نظرهم، فقد أفاد 50% من الشباب أن أهم هذه القضايا هي التدخين، ومن ثم المشاكل النفسية بواقع 30% في الضفة الغربية، و17% في غزة.

وأفاد ربع الشباب أنهم يمارسون أنشطة رياضية لمدة نصف ساعة على الأقل يومياً، بواقع 20% في الضفة الغربية و33% في قطاع غزة.

وبلغت نسبة الشباب الذي شاركوا في أعمال تطوعية حوالي 20%، حيث شارك الشباب في أعمال وأنشطة خيرية غير مادية، وأشار 8% من الشباب أنهم حاولوا البحث عن فرصة عمل تطوعي، بواقع 6% في الضفة الغربية، و11% في غزة.

وحول القضايا ذات الأولوية لدى الشباب، أشارت النتائج إلى أن 79% منهم يرون أن إنهاء الاحتلال وبناء الدولة هي القضية الأولوية، تلاه رفع مستوى المعيشة بنسبة 7%.

وحول المشاركة بأي استحقاق انتخابي، أفاد 40% أنهم سيشاركون بذلك بواقع 29% في الضفة الغربية، و57% في قطاع غزة.

وبلغت نسبة الشباب الذين يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي للتحدث مع الأصدقاء والأهل بشكل يومي بواقع 44%، بواقع 49% في الضفة الغربية، و36% في غزة.

وأشارت علا عوض إلى أن المجتمع الفلسطيني يصنف على أنه مجتمع فتي، حيث أن 70% من السكان هم دون سن 30 عاماً.

وأوضحت عوض أن مسح الشباب يعد من المسوح المتخصصة، وينفذ للمرة الثانية في فلسطين، حيث نفذ المسح الأول في العام 2003، ويكتسب أهميته كونه يغطي الفئة الأكثر تأثيراً في المجتمع، والقوة الكامنة القادرة على صنع وتغيير وبناء المستقبل، فهم المورد الوحيد والاستثمار الحقيقي للشعب الفلسطين.

وبينت عوض أن المسح نفذه الجهاز ميدانياً خلال شهري آب وأيلول 2015، بالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب والرياضة، بتمويل الحكومة، والوكالة البلجيكية للتنمية، واليونيسيف وصندوق الأمم المتحدة للسكان.

 

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *