3 اسرى يتهدد الإهمال الطبي حياتهم

Nael Musa
Nael Musa 20 ديسمبر، 2015
Updated 2015/12/20 at 3:05 مساءً

1123
الاسير بسام امين السايح
رام الله – فينيق نيوز – حذر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، من خطورة الوضع الصحي للأسير بسام أمين السايح (43 عاما)، من نابلس والذي يعاني من مرض السرطان في مراحله المتأخرة.
جاء ذلك في وقت قال فيه نادي الاسير الفلسطيني أن الأسيرين نزار زيدان، و محمد قاسم العارضة يتهدد حياتهما خطر الاهمال الطبي المتعمد في سجون الاحتلال
وقال قراقع: إن الأسير السايح يصارع الموت، داعيا الى الإفراج عنه والتدخل العاجل لإنقاذ حياته، مشيرا الى انه يعاني من سرطان الدم النخاعي الحاد وانتشاره في العظم، وبضعف في عضلات القلب وصعوبة في التنفس، ويقبع الآن في مستشفى الرملة الإسرائيلي.
وتابع، “الوضع الصحي تدهور بشكل حاد للأسير السايح خلال اعتقاله ووضعه أصبح لا يحتمل”، محملا حكومة اسرائيل المسؤولية عن حياته.
والاسير السايح اعتقل يوم 8/10/2015، واعتقلت زوجته منى السايح التي افرج عنها مؤخرا ولازال شقيقه احمد يقبع في السجن ومحكوم 20 سنة.
من جانبه افاد نادي الأسير ، اليوم الأحد، أن أسيرين مريضين في سجون الاحتلال يعانيان منذ سنوات من سياسة الإهمال الطبي والمماطلة في تقديم العلاج.
وأوضح نادي الأسير في بيان له، أن الأسير نزار زيدان (53 عاماً)، من بلدة بيرنبالا في القدس، ينتظر منذ أكثر من 8 شهور إجراء عملية قسطرة عاجلة.
وأشار البيان إلى أن زيدان يعاني من شلل في أطرافه اليسرى، نتج عن إمداد أطباء السّجن له بحقنة عام 2009 بشكل خاطئ، وهو معتقل منذ العام 2002، ومحكوم بالسجن لـ37 عاماً، ويقبع في سجن “ايشل”.
وأضاف نادي الأسير أن الأسير محمد قاسم العارضة (35 عاماً)، من جنين، يعاني من آلام شديدة في الصدر، واخدرار في أطرافه اليسرى، وصعوبة في التنفس ومشاكل في النظر منذ أكثر من عام، موضحا أنه عند نقل إدارة السجون له إلى المستشفى، لم يشخّص مرضه ولم يتلقّ أي علاج.
يذكر أن الأسير العارضة محكوم بالسّجن لـ 3 مؤبدات و20 عاماً، وهو معتقل منذ العام 2002، ويقبع في سجن “ريمون”.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *