اعلن هنا
اعلن هنا
محلياتمميز

3 شهداء بينهم ضابطان من الاستخبارات وإصابة حرجة برصاص الاحتلال في جنين

اعلن هنا

الرئاسة تدين التصعيد الإسرائيلي

جنين – فينيق نيوز – قتل جيش الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الخميس، ثلاثة مواطنين واصاب رابع بجروح حرجة واعتقل اخر، في جريمة استهدفت،فجرا، مقر جهاز الاستخبارات العسكرية في جنين وقوبلت بتنديد رسمي وشعبي.

وأعلنت وزارة الصحة ، استشهاد ضابطين في جهاز الاستخبارات العسكرية وأسير محرر، وإصابة آخر بجروح خطيرة برصاص قوة خاصة(مستعربين) تابعة لجيش الاحتلال

وأوضحت وزارة الصحة ومصادر أمنية في جنين، أن الشهداء هم الملازم ادهم ياسر توفيق عليوي (23 عاما)، والنقيب تيسير محمود عثمان عيسة (33 عاما) من جهاز الاستخبارات العسكرية، والأسير المحرر جميل محمود العموري من مخيم جنين، كما أصيب محمد سامر منيزل البزور (23 عاما) من جهاز الاستخبارات بجروح حرجة ادخل على أثرها لغرف العمليات في مستشفى جنين الحكومي.

كما استولت قوات الاحتلال التي اقتحمت المنطقة على مركبة الشهيد العموري الذي تم احتجاز جثمانه، واعتقلت شابا آخر كان برفقته.

وزعم جيش الاحتلال ان قواته كانت تطارد مطلوبين  عندما وقع اشتباك مسلح مع اقراد الاستخبارات العسكرية

وقال مدير الاستخبارات العسكرية في جنين العقيد طالب صلاحات  إن الشهيدين تيسير عيسة من قرية صانور جنوب جنين، وأدهم عليوي من قرية زواتا بمحافظة نابلس تم اعدامهما أثناء عملهما في الحراسة الليلية، كما أصيب الشاب البزور من قرية المطلة بمحافظة جنين بجروح بالغة، وتم نقله لمستشفى داخل أراضي الـ48 لصعوبة وضعه.

قال المفوض السياسي، الناطق باسم الأجهزة الأمنية اللواء طلال دويكات “إن  استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي لمقر جهاز الاستخبارات العسكرية في جنين تضاف الى سجل الاحتلال الاجرامي، ما يستوجب توفير حماية دولية لأبناء شعبنا.

ونقلت”وفا” عن دويكات قولة، أن المؤسسة الأمنية هي جزء أصيل من مكونات شعبنا الفلسطيني، والأجهزة الأمنية المختلفة قدّمت مئات الشهداء والأسرى، وهذا الاستهداف لمقارها وضباطها ليس جديدا، ويأتي استكمالا لسلسلة العدوان المتواصل بحق شعبنا ومقدراته”.

وتابع: ان قوة خاصة من “المستعربين” بحماية قوات الاحتلال أطلقت النار على ضابطين من جهاز الاستخبارات، أثناء حراستهما للمقر عند مدخل مدينة جنين، ما أدى إلى استشهادهما على الفور”.

ولفت إلى ان التصعيد الاحتلالي الأخير يدلل على مدى حقد وبشاعة الاحتلال، ويؤكد حقنا بالدفاع عن شعبنا في مقاومة شعبية حتى انهاء الاحتلال، مؤكدا ان امام هذه الحالة تستوجب من الكل الفلسطيني العمل على تحقيق الوحدة الوطنية، والوقوف في مواجهة الاحتلال المجرم.

وطالب المجتمع الدولي بالضغط على اسرائيل لوقف جرائمها بحقق شعبنا وتوفير الحماية لشعبنا الفلسطيني، مشيرا الى انه سيتم اليوم تشييع جثامين الشهداء الثلاثة الى مثواهم الاخير في مراسم عسكرية.

وانطلقت مسيرة حاشدة من أمام مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي للشهيد أدهم ياسر عليوي، قبل أن ينقل الى مسقط رأسه في زواتا وجابت مسيرة غاضبة شوارع المدينة منددة بالعملية الإجرامية لقوات الاحتلال ووحداتهم المستعربة .

كما أعلن عن اضراب شامل في مدينة جنين هذا اليوم حدادا على أرواح الشهداء.

الرئاسة الفلسطينية

ودانت الرئاسة الفلسطينية، اليوم، التصعيد الإسرائيلي الخطير الذي أدى إلى استشهاد ضابطين من جهاز الاستخبارات العسكرية وأسير محرر في جنين برصاص قوة خاصة إسرائيلية “مستعربين”، محذرة من تداعياته.

وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن استمرار ممارسات الاحتلال وانتهاكاته المتواصلة لحقوق شعبنا الفلسطيني واعتداءاته وعمليات القتل اليومية وآخرها ما جرى اليوم في جنين، وخرقه لقواعد القانون الدولي، ستخلق توترا وتصعيدا خطيرا.

وحمّل أبو ردينة الحكومة الإسرائيلية مسؤولية هذا التصعيد وتداعياته، مطالبا المجتمع الدولي بتوفير الحماية لشعبنا الفلسطيني.

وأضاف، هذا إلى جانب التوسع الاستيطاني في كل الأراضي الفلسطينية المخالف لكافة قرارات الشرعية الدولية، والاقتحامات الواسعة للمستوطنين في عديد المناطق من محافظات الوطن.

كما حث الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية الإدارة الأميركية على الضغط على إسرائيل لوقف اعتداءاتها، لكي لا تصل الأمور إلى مرحلة لا يمكن السيطرة عليها.

الوزير حسين الشيخ،

بدوره، قال رئيس هيئة الشؤون المدنية، عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” الوزير حسين الشيخ،  “إن استمرار اقتحام مدننا وقرانا ومخيماتنا واستهداف أبناء شعبنا ومقراتنا الأمنية وجنودنا وضباطنا البواسل هو استكمال للعدوان الاحتلالي”.

 وأضاف الشيخ، في تصريح صحفي، أن ما يجرى من تصعيد يستوجب اتباع كل الطرق لحماية شعبنا، وأبناء أجهزتنا ومقراتنا الأمنية، ويتطلب إدانة دولية صارخة لهذا السلوك الإجرامي من قوات الاحتلال”.

حركة فتح

 واعتبرت حركة التحرير الفلسطيني “فتح”، أن استهداف المؤسسة الأمنية وإعدام ثلاثة شبان في جنين فجرا، يؤكد أن إسرائيل هي الوكيل الحصري للإرهاب، وقادتها متعطشون للدم الفلسطيني، ونموذج للعنصرية ونظام “الأبارتهايد” وإرهاب الدولة المنظم.

وقالت الحركة في بيان على لسان عضو مجلسها الثوري، المتحدث الرسمي باسمها أسامه القواسمي، أن قادة الاحتلال يؤمنون بأن استباحة الدم الفلسطيني فيه تقربا لربهم ضمن تحريض ديني بفهم خاطئ، و بتجيير سياسي وأيديولوجي غير مسبوق في التاريخ.

وأضاف أن هذه الدماء العزيزة من أبناء شعبنا بما فيهم أبناء المؤسسة الأمنية لن تزيدنا إلا ثباتا وقوة وإصرارا على نزع حقوقنا الوطنية المتمثلة بالحرية، وإسقاط نظام الفصل العنصري الإسرائيلي وإنهاء احتلالهم لدولة فلسطين.

حركة الجهاد

ونعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين شهداء مدينة جنين الذين تصدوا لقوات الاحتلال فجر اليوم

وجاء في بيان نعي، بأسمى آيات الصمود والثبات تنعى حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وذراعها العسكري “سرايا القدس” ، الشهداء الأبطال الذين ارتقوا فجر اليوم أثناء التصدي لقوات الاحتلال الصهيوني التي حاولت اقتحام مخيم جنين لاعتقال مجاهدينا الأبطال الذين امتشقوا سلاحهم وتجاوزوا قسوة الظروف والملاحقة والمطاردة ، ووقفوا ثابتين في المواجهة.
واضافت  إذ ننعى الشهداء الأبطال : الشهيد المجاهد / جميل العموري أحد أبطال وكوادر حركة الجهاد الإسلامي وسرايا القدس الذي استشهد بعد مسيرة جهاد وثبات بقي خلالها مطلوباً لقوات الاحتلال على خلفية تنفيذ العديد من الأعمال الفدائية شمال الضفة. و الشهيد البطل/ أدهم عليوي من عناصر جهاز الاستخبارات. الشهيد البطل/ تيسير عيسة من عناصر جهاز الاستخبارات.
فإننا نؤكد  إن نهج المقاومة هو النهج الأصيل لشعبنا والتعبير الطبيعي عن واقعنا وحالنا في ظل الاحتلال والإرهاب الصهيوني الذي يستهدف شعبنا وأرضنا ومقدساتنا.
و إنه ما من سبيل لمواجهة الاٍرهاب الصهيوني سوى بتفعيل المقاومة بكل أشكالها واشتعال ساحات الوطن الفلسطيني بالانتفاضة والمواجهة والحفاظ على جذوة الصراع متقدة، كامتداد وتواصل لمعركة سيف القدس ومعاركنا السابقة التي رسخت معادلات جديدة في الصراع و راكمت مزيداً من القواعد في ردع الاحتلال.
ودعت جماهير شعبنا إلى احتضان المقاومة ومساندة مسيرتها المباركة والالتفاف حولها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock